تحذير إسرائيلي من ”هجوم خطير“ ضد فلسطينيين – إرم نيوز‬‎

تحذير إسرائيلي من ”هجوم خطير“ ضد فلسطينيين

تحذير إسرائيلي من ”هجوم خطير“ ضد فلسطينيين

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

حذرت مصادر أمنية إسرائيلية، مساء الأربعاء، من هجوم وصفته بـ“الخطير“ ربما يشنه مستوطنون من جماعة ”تدفيع الثمن“ اليهودية المتطرفة، ضد فلسطينيين.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) عن مصادر أمنية لم تكشف عن هويتها، أن ”ثمة مخاوف من أن تنفذ هذه الجماعة هجومًا خطيرًا مماثلًا لجريمة إحراق وقتل عائلة دوابشة الفلسطينية في قرية دوما بنابلس شمال الضفة الغربية، في 31 يوليو/ تموز 2015“.

وأحرق مستوطنون منزل عائلة دوابشة ليلًا، بإلقاء زجاجات حارقة داخله، واستشهد الأب والأم وطفلهما الرضيع حرقًا، بينما نجا طفل آخر لهما بحروق تغطي 60% من جسده، وما يزال يُعالج منها حتى اليوم.

وأضافت الهيئة الإسرائيلية أن ”هذه المخاوف تأتي على خلفية ارتفاع عدد جرائم الكراهية من جانب المستوطنين، في 2018، ضد الفلسطينيين“، وفقًا لـ“الأناضول“.

وقالت المصادر الأمنية إن ”فشل المحاكم في إصدار أحكام رادعة بحق أعضاء جماعة تدفيع الثمن، هو المسؤول عن استمرار أنشطتها“.

ولفتت إلى تسبب المستوطنين في قتل سيدة فلسطينية قرب نابلس، قبل نحو شهرين.

ونوّهت الهيئة إلى أن مستوطنين ألقوا حجارة على موكب رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، قبل أسبوع، ما ألحق أضرارًا بسيارة مرافقة للموكب، وأصاب أحد المرافقين بجروح طفيفة.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة، الهجمات التي تنفذها جماعات يهودية متطرفة، بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة الغربية.

ووفقًا لمعطيات نشرها جهاز الأمن الإسرائيلي، فإن عمليات المتطرفين اليهود بحق الفلسطينيين في 2018، زادت بنسبة 30% عن عام 2017.

ونفّذ المستوطنون خلال العام الماضي، أكثر من 300 عملية، من بينها 50 عملية تم إدراجها تحت ما يسمى بـ“ تدفيع الثمن“ في عام 2018، فيما نفذت الجماعات المتطرفة في عام 2017، 200 اعتداء، و10 في العام 2016.

وتمثلت مجمل الاعتداءات اليهودية باقتحام قرى فلسطينية خلال ساعات الليل وإضرام النار بالممتلكات، وإعطاب إطارات سيارات، وخط شعارات عنصرية ومعادية للفلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com