كوباني.. معارك للمرة الأولى عند المعبر مع تركيا

كوباني.. معارك للمرة الأولى عند المعبر مع تركيا

كوباني- تدور معارك عنيفة بين المقاتلين الأكراد وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة عين العرب السورية الحدودية (كوباني) تشمل للمرة الأولى منطقة المعبر الذي يصل المدينة بتركيا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد، في بيان إن ”انتحاريا من تنظيم الدولة الإسلامية فجر نفسه بسيارة مفخخة فجرا في منطقة المعبر الحدودي بين كوباني وتركيا، ثم اندلعت اشتباكات عنيفة مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية“.

وأشار إلى أن ”هذه المرة الأولى التي تدور فيها معارك بين الجانبين في منطقة المعبر“، مضيفا أن ”عنصرا من وحدات الحماية الكردية قُتل في تفجير بحزام ناسف نفذه انتحاري آخر لتنظيم الدولة الإسلامية عند البوابة الحدودية“.

وتابع أن ”اشتباكات عنيفة تدور أيضا في الجبهة الجنوبية الغربية من المدينة، في محيط مستشفى الأمل، الذي سيطرت عليه وحدات حماية الشعب الكردي، إثر هجوم نفذته صباح اليوم، عقبه هجوم مضاد من قبل الدولة الإسلامية على المنطقة، كما تدور اشتباكات بين الجانبين في منطقة ساحة آزادي، إثر هجوم نفذه التنظيم سيطر خلاله على ساحة آزادي القريبة من الحديقة العامة، ومعلومات عن تفجير عربة مفخخة بالجبهة الجنوبية للمدينة“.

وبدأ تنظيم الدولة الإسلامية هجومه في اتجاه عين العرب في 16 أيلول/ سبتمبر الماضي، وتمكن من السيطرة على مساحات واسعة من الأراضي في محيطها، وصولا إلى دخولها في 6 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، واحتلال أكثر من نصف المدينة التي تتراوح مساحتها بين خمسة وستة كلم.

لكن تدخل الطيران التابع للائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ودخول قوات من الجيش الحر والبشمركة العراقية إلى المدينة للمساندة، أوقفت تقدم التنظيم الجهادي المتطرف. وتراجعت حدة المعارك منذ حوالي ثلاثة أسابيع، بينما بدأ الأكراد يستعيدون المبادرة على الأرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com