نواب أردنيون يردون على برلمانية عراقية دعت للضغط على عمان لهذا السبب – إرم نيوز‬‎

نواب أردنيون يردون على برلمانية عراقية دعت للضغط على عمان لهذا السبب

نواب أردنيون يردون على برلمانية عراقية دعت للضغط على عمان لهذا السبب

المصدر: عمان- إرم نيوز

رد نواب أردنيون على تهديد برلمانية عراقية مقربة من إيران بتفعيل ”أوراق الضغط“ ضد عمان على خلفية السماح لها بفعاليات تأبين الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وهددت النائب عن كتلة ”دولة القانون“ المقربة من إيران، عالية نصيف، في بيان رسمي، بتفعيل أوراق الضغط العراقية ضد عمان لإلزامها بـ“احترام إرادة الشعب العراقي“ بمنع فعاليات تمجد النظام العراقي السابق، وفقًا لبيان رسمي أصدرته اليوم.

خطاب للقاعدة الانتخابية

وقلل رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأردني النائب نضال الطعاني من شأن هذه التصريحات، معتبرًا أنها تمثل خطابًا للقاعدة الانتخابية للنائب ولا يمكن أن تؤثر على علاقات البلدين التي وصفها بالمتينة.

وأشار الطعاني، في حديثه لـ“إرم نيوز“، إلى أن أي ملاحظات حول العلاقات بين البلدين يتم التعامل معها عبر الطرق الدبلوماسية ومن خلال سفارات البلدين.

من جانبه، اعتبر النائب خالد رمضان، أن من حق المؤسسات الأردنية كافة إقامة الفعاليات ضمن مبدأ الحرية التي كفلها الدستور الأردني.

وأوضح، لـ“إرم نيوز“، إلى أنه لا يملك أي برلماني أن يفرض على الأردن ما يخالف مواثيقه الداخلية التي كفلها الدستور وعلى رأسها حرية التعبير عن الرأي.

وشهد الأردن عدة فعاليات شعبية لتأبين الرئيس الراحل الذي يحظى بشعبية كبيرة في البلاد، وآخرها كانت الفعالية التي أقيمت في مجمع النقابات المهنية في مدينة إربد شمال البلاد.

وشارك بالفعالية المعارض السياسي البارز ليث شبيلات الذي أجبر على وقف كلمته في فعالية التأبين بفعل تدخل محتجين اقتحموا مكان الفعالية وأجبروه على النزول عن المنصة تبعًا لمواقفه السياسية المعارضة.

وزار رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز العاصمة العراقية بغداد قبل أسبوع ووقع عدة اتفاقيات اقتصادية بين الجانبين، وأكد لنظيره العراقي عادل عبد المهدي حرص بلاده على النهوض بمستوى العلاقات بين البلدين الجارين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com