أزمة في كردستان بعد انضمام رجل دين كردي لـ“داعش“

أزمة في كردستان بعد انضمام رجل دين كردي لـ“داعش“

أربيل- تعيش الأوساط السياسية والدينية الكردية ساعات عصيبة بعد أنباء عن انضمام واحد من أهم رجال الدين الأكراد إلى صفوف تنظيم ”داعش“ الجمعة.

وأفادت معلومات حصلت عليها ”إرم“ أن إمام مسجد ومدرسة الحاج جعفر الدينية في أربيل, عاصمة كردستان العراق, التحق الجمعة, بصفوف تنظيم ”داعش“ مع ولديه وعدد من تلاميذه الأكراد.

ودان بيان تابع لاتحاد علماء الدين الإسلامي في كردستان الجمعة، التحاق رجل دين كردي في أربيل بتنظيم ”داعش“، معلناً انه ليس عضوا في اتحاد العلماء.

وذكر البيان الذي تلقت ”إرم“ نسخة منه، ”ندين هذا الحادث بكل ونقف ضد التحاق شباب شعبنا بهذه الجماعات وبالأخص تنظيم داعش المتطرف“.

وتابع البيان إن ”هذا الشخص لم تكن أفكاره تنسجم مع أفكار رجال الدين وهاجمهم في العديد من المرات، وان الذين ذهبوا معه ليسوا من تلامذة المدارس الدينية وانما اصدقاؤه“.

وكانت الأنباء تحدثت قبل أيام عن التحاق إمام وخطيب مسجد ”الحاج جعفر“ في ناحية دارة تو بأربيل بتنظيم ”داعش“ وأخذ معه عائلته وبناته الإثنتين مع عدد من شباب البلدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com