القوى السنّية تطالب التحالف بتمويل العشائر لمحاربة داعش

القوى السنّية تطالب التحالف بتمويل العشائر لمحاربة داعش

طالب اتحاد القوى السنية، التحالف الدولي بتخصيص جزء من موازنته المرصودة لمقاتلة تنظيم “داعش” لتسليح العشائر بالمحافظات السنية، أسوة بتسليح قوات البيشمركة الكردية.

وقال رئيس تحالف القوى السنية، النائب احمد المساري في مؤتمر صحافي، إن “الارهاب فتك بمحافظاتنا نتيجة للسياسات الطائفية التي ارتكبتها الحكومة السابقة”، مؤكدا أن “ابناء العشائر السنية يطالبون الحكومة بتسليحهم استعدادا لطرد الارهاب من المناطق التي سيطر عليها تنظيم داعش”.

وأضاف “لا أحد لديه القدرة على مواجهة التنظيمات المتشددة مثل السكان المحليين بالمحافظات السنية”، مشيرا إلى أن “تجربة مقارعة تنظيم القاعدة من قبل أبناء العشائر السنية في الاعوام السابقة ما تزال إلى الان ماثلة في الاذهان”.

وأكد المساري أن “اتحاد القوى السنية يجد نفسه مضطرا إلى مناشدة أعضاء التحالف الدولي لمواجهة داعش لتخصيص جزء كاف من ميزانيته لتسليح ابناء العشائر المتطوعين لمقاتلة داعش بشكل خاص ومباشر على غرار تسليح قوات البيشمركة الكردية”.

وأعتبر المساري أن “هذه المناشدة جاءت بعد عجز الحكومة العراقية عن تسليح أبناء المحافظات الغربية وعدم سرعة انجاز قانون الحرس الوطني تحت ذرائع مختلفة”.

يشار إلى أن عدداً من العشائر التي انتفضت لقتال تنظيم “داعش” في المحافظات الغربية والشمالية تطالب الحكومة العراقية باستمرار بدعم وتسليح مقاتليها لمواجهة عناصر التنظيم.