السيسي: الإخوان فضلوا التمرد على المشاركة السياسية

السيسي: الإخوان فضلوا التمرد على المشاركة السياسية

المصدر: القاهرة ـ من محمود غريب

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إنه “مد يده إلى جماعة الإخوان، في أعقاب 30 يونيو، لكنهم فضلوا طريق التمرد في الشارع.

وخرجت جموع من المصريين في 30 يونيو2013 تطالب بإسقاط الرئيس الإخواني محمد مرسي، قبل أن يصدر الجيش وقوى سياسية وثيقة بعزل الرئيس السابق، ووضع خارطة طريق.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، عن السيسي قوله في حوار مع صحيفة ”لوفيجارو“ الفرنسية، نشرته الجمعة “استمرت سياسة اليد الممدودة حتى 13 أغسطس 2013“، موعد فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، لكنهم رفضوا وفضلوا طريق التمرد في الشارع“.

وكانت جماعة الإخوان، رفضت عزل مرسي، واعتصمت في ميداني النهضة (شمالي الجيزة)، ورابعة العدوية (شمالي شرق العاصمة)، قبل أن يتم فض الاعتصام في 14 أغسطس 2013.

من ناحية أخرى، أكد السيسي أن التطرف الخطير لداعش ليس له أي صلة بالإسلام الحقيقي كما أنه ليس ظاهرة منعزلة.

وأوضح أن تلك الجماعات المتطرفة تتواجد أيضا في نيجيريا ومالي والصومال وكذلك في مصر واليمن وباكستان، مشيرا إلى انه حتى في أوروبا يوجد أشخاص متطرفين بشدة.

وقال “إن ظاهرة الجهاد أصبحت كارثة عالمية“.

وفيما يتعلق بالفوضى الكاملة التي تشهدها ليبيا، شدد الرئيس السيسي على أن مصر لن تقوم بتحرك أحادي الجانب، وعلى التزامها بالقانون الدولي وبالحفاظ على سلامة الأراضي الليبية.

وقال “إذا أرادت الأمم المتحدة التدخل فسنساعدها بكل الطرق، فالشعب الليبي لا يستحق المصائب التي تم جره إليها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com