النظام السوري يرتكب مجزرة جديدة في دير الزور

النظام السوري يرتكب مجزرة جديدة في دير الزور

ارتكبت قوات النظام السوري، الخميس، مجزرة جديدة بحق المدنيين في دير الزور (شرق شمال سوريا) راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وأفادت مصادر إعلامية محلية، أن قوات النظام استهدفت محيط المعبر المائي في قرية صبيحة بصواريخ فراغية أطلقتها طائرة حربية والتي أسفرت عن سقوط ضحايا من المدنيين، فيما لم يتسنَّ حتى الآن معرفة أعداد القتلى.

من جهة ثانية أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان، نقلاً عن مصادر محلية، أن انفجاراً ضخماً هزّ مدينة الميادين بريف دير الزور، سببه سيارة مفخخة، وأن الأضرار اقتصرت على الماديات.

وفي مدينة الرقة (معقل تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في سوريا(، قال المرصد، إنه قتل ، الخميس، سبعة مواطنين بينهم طفل دون سن الـ 18 وثلاث مواطنات على الأقل، جراء تنفيذ الطيران الحربي 8 غارات على مناطق في مدينة الرقة.

كذلك أفاد المرصد، أن عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية على مناطق في الرقة ارتفع إلى 8 ، حيث استهدفت الغارات، منزلاً لقاضٍ عند منطقة جامعة الاتحاد مقابل مركز “جباية الضرائب في الدولة الإسلامية”، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى من أفراد عائلة القاضي، كما استهدفت الغارات حاجزاً لتنظيم “داعش” بين منطقة الجسر العتيق ومطعم الجود الذي يرتاده عناصر التنظيم، ومنطقة مدرسة سكينة التي تتألف من مبنيين أحدهما يتخذ كصفوف لتدريس الطلاب، والمبنى الآخر يعد مقراً لتنظيم “داعش”، إضافة لاستهدافه مدرسة بالقرب من المحكمة، ومنطقة المشفى الوطني.

كما نفذ الطيران الحربي أربع غارات على منطقة مطعم الجسر العتيق ومنطقة في حي المشلب ومنطقة بالقرب من كلية الهندسة المدنية وغارة بالقرب من مدرسة سكينة في مدينة الرقة، ومعلومات أولية عن إصابات بين المواطنين.

وفي سياق متصل، ذكر المرصد الحقوقي أنه “ارتفع إلى ما لا يقل عن 95 بينهم 52 ، من ضمنهم 3 مواطنات و4 أطفال على الأقل، ورجل واثنين من أولاده وشقيقين؛ عدد الذين قضوا الأربعاء، وذلك في مجزرة ارتكبتها طائرات النظام الحربية، إثر تنفيذها 10 غارات على الأقل، على المنطقة الصناعية وسوق شعبي بالقرب من المتحف وفي منطقة مسجد الحني ومنطقة كراج البولمان في مدينة الرقة، بينما أصيب ما لا يقل عن 120 آخرين بجراح، وعدد الضحايا مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى بحالات خطرة”.