برلمانية عراقية تطالب الحكومة باستعادة ديون مستحقة على شركة أمريكية – إرم نيوز‬‎

برلمانية عراقية تطالب الحكومة باستعادة ديون مستحقة على شركة أمريكية

برلمانية عراقية تطالب الحكومة باستعادة ديون مستحقة على شركة أمريكية

المصدر: محمد عبد الجبار – إرم نيوز

طالبت النائب في مجلس النواب العراقي، عالية نصيف، الأربعاء، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي باستعادة الديون المترتبة بذمة شركة ”كاركل“ الأمريكية لصالح العراق منذ عام 2004، ومحاسبة من أعاد التعامل معها في مطلع العام الحالي، وأحال إليها تجهيز كمية كبيرة من القمح رغم عدم تسديدها ما بذمتها من ديون، داعية وزير التجارة إلى فتح تحقيق في هذا الملف.

وقالت نصيف في بيان صحفي صدر عنها، إن ”شركة كاركل كانت تعاقدت مع الشركة العامة لتجارة الحبوب في عام 2004 لتجهيز القمح الأمريكي بموجب 4 عقود، وعند شحن البضاعة واستلامها من قبل مخازن الشركة العامة لتجارة الحبوب اتضح أن هناك كمية من البضاعة المتعاقد عليها قيمتها 20 مليون دولار لم تسلم إلى المخازن، وتمت المطالبة من قبل الشركة العامة لتجارة الحبوب لشركة كاركل بالبضاعة التي لم تسلم، فقدمت شركة كاركل وثائق استلام اتضح أنها غير حقيقية ومزورة وهذا الموضوع موثق لدى الشركة العامة لتجارة الحبوب“.

وأضافت النائبة أنه ”حصلت عدة اجتماعات بين ممثلي الشركة العامة لتجارة الحبوب وممثلي شركة كاركل في أربيل ولبنان ودبي لتسوية الموضوع ولم يتم التوصل إلى حل مرضٍ للجانب العراقي المتضرر، ونتيجة لرفض شركة كاركل التعويض تم إيقاف التعامل معها منذ 2004 لغاية 2018، وفي أوائل عام 2018 أعيد التعامل معها بتوسط من قبل عصام الجميلي، شقيق وزير التجارة وكالة سلمان الجميلي، حيث اقترح سلمان الجميلي بصفته وزيرًا للتجارة على عصام الجميلي بصفته رئيسًا للجنة الشؤون الاقتصادية إعادة التعامل مع هذه الشركة دون تسديد واستيفاء ديون العراق عليها، وبعد إعادة التعامل معها خلال عام 2018 أحيل إليها تجهيز 800 ألف طن قمح من مختلف المناشئ ظلمًا وتعسفًا على حساب العراق وشعبه المظلوم“.

وشددت نصيف على ”ضرورة قيام رئيس الوزراء بمطالبة هذه الشركة بإعادة حق العراق، مع محاسبة من قام بإعادة التعامل معها وأحال إليها تجهيز هذه الكمية الكبيرة من القمح دون أن تسدد المبلغ الذي بذمتها لصالح العراق“.

وأكدت ”أهمية قيام وزير التجارة بفتح تحقيق موسع في هذا الملف وعدم التهاون مع المتورطين فيه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com