مقتل 30 شخصا في كمين لقوات الأسد وحزب الله

مقتل 30 شخصا في كمين لقوات الأسد وحزب الله

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، أن 30 شخصاً على الأقل قتلوا وسقط عدد من الجرحى، في الكمين الذين نفذته عناصر من قوات النظام وحزب الله اللبناني في وقت متأخر من ليل الأربعاء بالقرب من منطقة العتيبة في الغوطة الشرقية، على الطريق الواصل بين بلدة ميدعا ومدينة الضمير.

كما استهدفت قوات النظام بصاروخ، سيارة قدمت لإنقاذ الجرحى وسحب جثامين الرجال في حين نفذت حملة دهم لمنازل مواطنين في شارع الجلاء في بلدة جديدة عرطوز بالغوطة الغربية، وقصفت مناطق في قرية بالا بغوطة دمشق الشرقية.

كذلك دارت اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام على أطراف حي “جوبر” تزامناً مع قصف مدفعي من قبل الأخيرة على عدّة مناطق في الحي، ما أدّى لأضرار ماديّة.

وكان معظم المستهدفين في الكمين من المصابين والجرحى جرّاء القصف والحصار الذي تتعرّض له الغوطة الشّرقيّة، بحسب ناشطين.

في غضون ذلك قصفت قوات النّظام المتمركزة في “جبل حفير” بريف دمشق، بالمدفعيّة الثقيلة الحي الشّرقي من مدينة “دوما”، مما أدّى لإصابة 3 مدنيّين بجراحٍ طفيفة، وأضرار ماديّة في الممتلكات، كما قصفت قوات النّظام بالمدفعيّة “بلدة زبدين – ريف دمشق الشّرقي”، وبلدة “خان الشّيح” في الرّيف الغربي ، ومنطقة “البساتين في مدينة “الكسوة”.

من جهة أخرى، أفاد ناشطون بتمكّن فصائل المعارضة، صباح الخميس، من السّيطرة على عدّة نقاط تابعة لقوّات النّظام في قرية “بالا” – ريف دمشق الشّرقي” بعد اشتباكات بين الطّرفين، كما وقعت اشتباكات مماثلة في جبهة “حتيتة الجرش – ريف دمشق الشرقي” تزامناً مع قصف مدفعي من قبل قوّات النّظام على محيط البلدة، ولم ترد أنباء عن حجم الإصابات.

وفي حمص، (وسط سوريا)، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن اشتباكات عنيفة دارت صباح الخميس بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من طرف آخر على الجهة الشرقية من مدينة تلبيسة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

كما أفاد ناشطون بارتفاع عدد القتلى الأربعاء ، جرّاء استهداف قوات النظام السّوري عدّة مناطق سكنيّة في “حي الوعر- مدينة حمص”، بقذائف صاروخيّة ورشاشات ثقيلة، إلى ثلاثة.

وفي حماة، أفاد ناشطون أن قوات النظام المتمركزة في حاجز “جورين” قصفت بالمدفعية الثقيلة أطراف قرية “زيزون” بريف حماة الغربي، وتعرضت مدينة ” اللطامنة لقصف مدفعي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

وفي إدلب، (شمال غرب سوريا)، استهدفت الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة ليل الأربعاء بقذائف محلية الصنع مناطق في معسكر وادي الضيف وحاجز الزعلانة بالريف الشرقي لمعرة النعمان، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام.