أخبار

نزوح تركمان تلعفر باتجاه الموصل
تاريخ النشر: 27 نوفمبر 2014 12:55 GMT
تاريخ التحديث: 27 نوفمبر 2014 16:40 GMT

نزوح تركمان تلعفر باتجاه الموصل

ناشط تركماني يرجع عملية النزوح، إلى اقتراب قوات البيشمركة الكردية من تخوم مدينة تلعفر، التي يسيطر عليها "داعش".

+A -A

الموصل ـ قال ناشط حقوقي تركماني اليوم الخميس، إن عشرات العائلات التركمانية السنية بدأت بالنزوح من مركز مدينة تلعفر، باتجاه مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى شمالي العراق.

ونقلت الأناضول عن الناشط مرتضى موسى، أن السبب الرئيسي لنزوح تلك العائلات هو اقتراب قوات البيشمركة الكردية من تخوم مدينة تلعفر، خاصة بعد بسط سيطرتها على مركز ناحية زمار والعشرات من القرى التابعة لها والمتاخمة لتلعفر، ولم يبين موسى ما إذا كان سبب النزوح هو الخوف من البيشمركة، أم من الاشتباكات التي من المحتمل أن تندلع بين الأخيرة و“داعش“.

وكانت قوات البيشمركة المعززة بغطاء جوي من طيران التحالف الدولي، تمكنت من استعادة السيطرة على ناحية زمار قبل نحو 3 أسابيع من ”داعش“.

ويعد قضاء تلعفر ذو الغالبية التركمانية، نقطة استراتيجية بين مركز محافظة نينوى الموصل، وبين الحدود العراقية مع سوريا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك