داعش يعدم سورياً من الأقلية الإسماعيلية

داعش يعدم سورياً من الأقلية الإسماعيلية

دمشق- أعلن تنظيم الدولة الإسلامية، الثلاثاء، إعدام أحد أبناء الأقلية الإسماعيلية في سوريا بتهمة الردة.

وقال التنظيم في بيان بثته مواقع إلكترونية جهادية إن “شرطة الدولة الإسلامية في ولاية حمص أقامت حد الردة بحق إسماعيلي مرتد”، مشيرا إلى أن عملية تنفيذ الحد تمت أمام جمع من المسلمين”.

ونشر التنظيم صورا للعلمية تظهر إحداها الضحية الذي لم يكشف عن اسمه، وهو جاثيا في حين يلوح الجلاد بالسيف فوق رأسه.

وأظهرت صورة أخرى جثة القتيل وفوقها ورقة كتب عليها “هذا جزاء كل مرتد”.

ويبلغ عدد أبناء الطائفة الإسماعيلية حوالي 200 ألف في سوريا، يعيش معظمهم في السلمية الواقعة في ريف حماه.

ويعتبر تنظيم الدولة الإسلامية المسلمين غير السنة، “كفارا” عقابهم القتل، وخصوصا الشيعة والإسماعيليين والعلويين.

كما يندد التنظيم المتطرف بالسنة الذين لا يؤيدون معتقداته ومنهجه الفكري. وتتهم الأمم المتحدة تنظيم الدولة الإسلامية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.