داعش يطوّق المجمع الحكومي بالأنبار

داعش يطوّق المجمع الحكومي بالأنبار

بغداد- قال مسؤول أمني عراقي، اليوم الثلاثاء، إن عناصر تنظيم “داعش” واصلوا تقدمهم في محافظة الأنبار (غرب)، وباتوا على بعد 135 مترًا من المجمع الحكومي بالمحافظة.

و أوضح العقيد حميد شندوخ، الضابط بمديرية شرطة محافظة الأنبار، أن “عناصر تنظيم داعش تقدموا بشكل كبير نحو المجمع الحكومي وطوقوه من الجهة الجنوبية وسط مدينة الرمادي (مركز المحافظة) حتى أصبحوا على بعد 135 مترًا عنه”.

وأضاف شندوخ أن “مواجهات واشتباكات عنيفة وقعت بين القوات الأمنية التي تتمركز فوق أسطح المجمع الحكومي وعناصر تنظيم داعش المهاجمين”، لافتا إلى أن “المواجهات عنيفة جدا وبمختلف الأسلحة،” إلا أنه رفض الإفصاح عن حجم الخسائر بين القوات الأمنية في تلك المواجهات.

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة حقوق الإنسان العراقية، اليوم، قيام تنظيم داعش باختطاف وقتل 74 شخصًا من عشائر “البو فهد” و”البو محل” و”البو علي الجاسم” في محافظة الأنبار.

وقالت الوزارة، في بيان صادر، اليوم، وحصلت الأناضول على نسخة منه، إن “حصيلة الشهداء المغدورين من عشائر البو فهد والبو محل والبو علي الجاسم ارتفع إلى 74 شخصًا بعد اختطافهم وقتلهم على يد داعش في المناطق المحاذية لمدينة الرمادي”.

كما أفادت الوزارة بـ “قيام تنظيم داعش بشن حملة اعتقالات واسعة في قضاء الخضر بمحافظة نينوى (شمال) إذ بلغ عدد المختطفين 27 شخصا تم اقتيادهم إلى قاعدة القيارة الجوية”، مضيفة أن “التنظيم أقدم على إعدام 3 نساء تتراوح أعمارهن ما بين 30 إلى 40 سنة أمام المواطنين وسط مدينة الموصل”، دون الإشارة إلى تاريخ الإعدام.

وأضافت أيضا أن “العصابات الإرهابية (في إشارة لداعش) قامت بمصادرة أكثر من 15 ألف رأس غنم من مناطق وقرى قضائي ربيعة وسنجار ونقلها إلى الأراضي السورية”.

وفي ذات السياق، قال مصدر عشائري بمدينة الموصل (شمال)، لوكالة الأناضول، إن “تنظيم داعش أعدم المرشحة ابتسام علي جابر البجاري التي كانت مرشحة عن القائمة الوطنية بزعامة أياد علاوي (نائب رئيس الجمهورية حاليا) التي خاضت الانتخابيات النيابية الماضية بالموصل لكنها لم تفز”.

وأوضح المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن “المحكمة الشرعية التابعة لتنظيم داعش في الموصل كانت قد أصدرت عفوا عن ابتسام علي جابر البجاري في شهر حزيران (يونيو) الماضي، إلا أنها عادت وأصدرت قرارًا باعتقال البجاري، ولكن التنظيم لم يتمكن من إلقاء القبض عليها”، مبينا ان “التنظيم اعتقل زوج الضحية قبل أيام حتى حضرت الضحية بنفسها المحكمة الشرعية يوم الأربعاء الماضي وتم اعتقالها على الفور”.

من جانبه، أيّد مصدر طبي في المستشفى الجمهوري بمدينة الموصل الحادث، وقال إن “الطب العدلي بالموصل تسلم اليوم جثتي امرأتين كانتا مرشحتين للانتخابات النيابية السابقة”، موضحا أن “السيدتين هما ابتسام علي جابر ونيران غازي جرجيس”.

وكانت نيران غازي جرجيس مرشحة عن قائمة العربية بزعامة صالح المطلك (نائب رئيس الوزارء حاليا) في الانتخابات النيابية العراقية في محافظة نينوى (شمال).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع