الأردن: لن نسمح لأحد بالإساءة لعلاقاتنا مع الإمارات

الأردن: لن نسمح لأحد بالإساءة لعلاقاتنا مع الإمارات

عمان ـ صعد الأردن الثلاثاء من لهجته تجاه جماعة الإخوان المسلمين التي تحاول الغساءة الى العلاقات المميزة التي تربط بين عمان وأبو ظبي.

وأكد رئيس وزراء الأردن عبدالله النسور أن بلاده لن تسمح لأي شخص بأن يسيء إلى علاقاتها مع دولة الإمارات التي يعمل فيها 225 ألف أردني.

وقال النسور ”تربطنا بالإمارات علاقات مميزة وتأتينا منها مساعدات ولدينا 225 الف أردني يعملون فيها يعيلون نحو مليون أردني“.

وأضاف في تصريحات أوردتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية ”إذا أراد أي شخص أن يغرد ويخرب بيوت هؤلاء الناس، فشعب الاردن لن يقبل هذا الأمر“.

وأوضح النسور أن ”من يريد ان يغرد عليه أن يطلع على القانون أولا حتى لا يسيء إلى اقتصادنا وتجارتنا والمساعدات التي نتلقاها“.

وخلص إلى أن ”من يريد أن يبدي رأيه في الفضاء الاردني الفسيح ويسيء لعلاقتنا بدولة شقيقة ويجردنا من كل الدول التي تدعمنا فالقانون هو الفيصل“.

وتأتي تصريحات النسور بعد خمسة أيام من توقيف السلطات الأردنية لنائب المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين في الاردن زكي بني ارشيد بسبب توجيهه انتقادات شديدة اللهجة لدولة الامارات العربية المتحدة لنشرها قائمة تضم 83 مجموعة صنفتها على أنها ارهابية، ومن ضمنها الاخوان المسلمون.

ووجه مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردنية لبني ارشيد تهمة ”القيام بأعمال من شأنها تعكير صفو علاقات المملكة بدولة شقيقة“.

وكان بني ارشيد وصف في تعليق نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) حكومة الامارات بأنها ”الراعي الأول للارهاب“.

واضاف أن ”الأجندة الإماراتية تتناقض مع اهداف الامة العربية ويجب طردها من مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ووضع حد لاستنزاف الأمة وخيراتها“.

ونشرت الامارات السبت قائمة تضم 83 مجموعة صنفتها على انها ارهابية، ومن ضمنها تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف والاخوان المسلمون وتنظيم القاعدة والحوثيون في اليمن.

وضمت القائمة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه يوسف القرضاوي الداعية المدافع عن الاخوان المسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com