قيادات المعارضة السودانية تنسق مع الحركات المسلحة

قيادات المعارضة السودانية تنسق مع الحركات المسلحة

المصدر: إرم ـ الخرطوم من ناجي موسى

كشفت تقارير صحفية في الخرطوم، اليوم الثلاثاء، عن وصول زعماء المعارضة في الداخل إلى مقر المفاوضات السودانية بالعاصمة الأثيوبية، اديس ابابا، فيما انطلقت ترتيبات بدء المحادثات المباشرة بين الحكومة والحركات المسلحة في دارفور والحركة الشعبية لتحرير السودان / شمال.

وأكدت مصادر مطلعة وصول السكرتير السياسي للحزب الشيوعي، مختار الخطيب، ورئيس تحالف قوى الإجماع، فاروق أبوعيسى، ورئيس حزب المؤتمر السوداني، إبراهيم الشيخ، علاوة على نائبة رئيس حزب الأمة، مريم المهدي.

وكانت فصائل المعارضة السودانية، بشقيها السياسي والمسلح، أعلنت في وقت سابق عن اتصالات بينها لتنسيق المواقف المشتركة أثناء سير المفاوضات مع الحكومة السودانية.

ومن جهة أخرى، تجري الفصائل المتفاوضة على منبري دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، مشاورات مستمرة على مستوى “الجبهة الثورية”، باعتبارها الإطار الجامع للحركات المسلحة.

وقالت المصادر إن وفد الحركة الشعبية، برئاسة ياسر عرمان، ونائبه جقود مكوار، أجروا مباحثات مع قيادة الحزب الشيوعي والمؤتمر السوداني، كما التأمت عدة اجتماعات ضمت مريم الصادق المهدي وقوى الإجماع الوطني المعارض.

وستبدأ الجبهة الثورية اجتماعات رسمية مع قوى الإجماع بحضور رئيس حركة تحرير السودان مني اركو مناوي، ورئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، وينتظر أن يخاطب الاجتماع رئيس الجبهة الثورية مالك عقار، من مقر إقامته في جبال النوبة .

وفي الخرطوم أكدت مصادر حكومية مطلعة التئام الجولة الجديدة، وقالت إن “أمبيكى سبق وأبلغ الطرفين عقب فض الجولة السابقة باحتمال عقد جولة جديدة في أقرب وقت”، ورجحت أن يحسم الأمر خلال الساعات المقبلة.

وفي غضون ذلك رجح مراقبون انطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية / شمال، غدا الأربعاء، بعد أن أخطر رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى تابو امبيكي الطرفين بالموعد المحدد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع