الأزهر يحذر من الزج بالمصاحف في الصراعات السياسية

الأزهر يحذر من الزج بالمصاحف في الصراعات السياسية

المصدر: إرم ـ القاهرة من جمال أبو الدهب

حذرت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، من الزج بالمصاحف في الصراعات السياسية والحزبية، مشددة على ضرورة الحفاظ على حرمتها وقدسيتها في العقول والقلوب.

وقالت هيئة كبار العلماء، في بيان لها اليوم الثلاثاء حصلت ”إرم“ علي نسخة منه، ”إنه في ظل الهجمات المنظَّمة التي تتعرض لها البلاد والشعوب العربية والإسلامية على كافة الأصعدة، السياسية والاجتماعية والاقتصادية، لم تكن ثوابت ومقدَّسات دِيننا الطاهر بمَنأى عن أيدي العابثين والمخرِّبين، بل صارت وسيلةً وأداةً للهدم والتخريب وإثارة الفتن، وتصاعُد وتيرة العنف والإرهاب باسم الدين والدين منهما براء ”

وأضاف البيان – الذي صدر عقب اجتماع ”إنَّ الأزهر الشريف إذ يضطلعُ دومًا بمسؤوليته السامية في الحفاظ على ثوابت الدِّين ومقدساته، فإنه يهيب بوسائل الإعلام الحكومية والخاصة بضرورة مراعاة البُعد القيمي والخلقي الذي تحرصُ عليه كافَّة الأديان، وتَضمَّنته الدساتير المصرية عبر تاريخها، ويُحذِّرُ من مَغبَّةِ التطاوُل على الدِّين الإسلامي وأحكامه وتشريعاته، ويدعو الجميع إلى الرجوع لأهل الاختصاص من علماء الأزهر الشريف؛ فهم أهل الاختصاص والأقدر على شرح حقائق الإسلام والرد على كلِّ الإشكالات والشبه التي تُطرَح هنا وهناك“.

وأهابت هيئة كبار العلماء، بكافَّةِ وسائل الإعلام والقنوات الفضائية والوطنية خُصوصًا تَوخِّي الدقَّة والحذَر عند استضافة من يتحدث عن الإسلام وأحكام شريعته، محذرة من مَغبَّة عرض تلك الأفكار الشاذَّة والمتطرِّفة على عوامِّ الناس.

وكانت جماعة الإخوان والجبهة السلفية قد دعت إلى التظاهر يوم 28 نوفمبر الجاري برفع السلاح المصاحف، فيما سُمي بالثورة الإسلامية في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com