موقع إسرائيلي: عملية ”درع الشمال“ خدعة لإنقاذ نتنياهو سياسيًا – إرم نيوز‬‎

موقع إسرائيلي: عملية ”درع الشمال“ خدعة لإنقاذ نتنياهو سياسيًا

موقع إسرائيلي: عملية ”درع الشمال“ خدعة لإنقاذ نتنياهو سياسيًا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

ذكر موقع ”نيوز إسرائيل“ العبري، اليوم السبت، نقلًا عن مصادر استخبارية، أن تقارير بشأن مخاطر الأنفاق الحدودية بين إسرائيل وجنوب لبنان، والتي بنتها منظمة ”حزب الله“ لم تكن سوى خدعة تستهدف تجميل صورة رئيس الوزراء ووزير الدفاع بنيامين نتنياهو وإنقاذ مستقبله السياسي.

وأكد الموقع نقلًا عن مصادر تابعة لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان ”اليونيفيل“، أنه منذ نهاية حرب لبنان الثانية عام 2006، وعلى خلاف مزاعم نتنياهو، فإن الأنفاق الثلاثة التي تم اكتشافها حتى الآن ”قصيرة وصغيرة ولا يصل أي منها إلى الداخل الإسرائيلي“.

وطبقًا للموقع، منذ اكتشاف الأنفاق ما زال الهدوء مستمرًا على الحدود بين البلدين، عدا عن حالة واحدة قبل أسبوع، في إشارة إلى واقعة إطلاق النار من قبل جنود إسرائيليين صوب 3 عناصر على الجانب الآخر من الحدود، بزعم الاشتباه في انتمائهم لـ“حزب الله“، بينما تقول مصادر لبنانية إنهم ينتمون للجيش اللبناني.

وتتفق هذه الرواية مع ما ذكرته صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ الإسرائيلية إبان بدء عملية ”درع الشمال“ على الحدود بين إسرائيل ولبنان قبل 10 أيام، حين أشارت إلى أن النفق الأول الذي تم اكتشافه لم يكن يشكل خطرًا محدقًا على سكان مستوطنات شمال إسرائيل.

وكان نتنياهو قد قال عقب بدء العملية إن الجيش الإسرائيلي ”ذهب لتنفيذ عملية درع الشمال، التي تستهدف كشف وتدمير أنفاق الإرهاب القادمة من لبنان“، على حد قوله.

وحذّر نتنياهو حينها من احتمال قيام الجيش الإسرائيلي بعمل عسكري داخل لبنان، معتبرًا أن عملًا من هذا النوع سيحظى بالشرعية، وذلك خلال استطلاع الأوضاع على الحدود الشمالية، عقب كشف أول نفق هجومي لـ“حزب الله“.

لكن تلك العملية لم تكن مقنعة بالنسبة لأحزاب المعارضة الإسرائيلية، والتي لم تتوقف عن انتقادها ووصفها بأنها عملية ”درع نتنياهو“، حيث طالب حزب ”المعسكر الصهيوني“ المعارض، على سبيل المثال، بأجوبة حول العملية وكلفتها، والأسباب التي دفعت نتنياهو لاتخاذ قرار بتنفيذها، بالتزامن مع توصية الشرطة بتقديم مذكرة اتهام ضده في قضايا فساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com