انتخاب محافظ جديد لبغداد يفجر الخلاف بين ائتلافي الصدر والمالكي – إرم نيوز‬‎

انتخاب محافظ جديد لبغداد يفجر الخلاف بين ائتلافي الصدر والمالكي

انتخاب محافظ جديد لبغداد يفجر الخلاف بين ائتلافي الصدر والمالكي

المصدر: محمد عبدالجبار – إرم نيوز

نشب خلاف جديد بين تحالف ”سائرون“، المدعوم من قبل رجل الدين الشيعي البارز في العراق مقتدى الصدر، وبين ائتلاف ”دولة القانون“، بزعامة رئيس وزراء العراق الأسبق نوري المالكي، على منصب محافظ.

وكان مجلس محافظة بغداد، انتخب اليوم الأربعاء، فاضل الشويلي عن ”سائرون“ محافظًا لبغداد خلفًا لعطوان العطواني ”دولة القانون“، الذي فاز بعضوية مجلس النواب، في الانتخابات العراقية التي جرت في الـ12 من آيار/ مايو الماضي.

وهاجم ائتلاف دولة القانون جلسة انتخاب محافظ بغداد، فيما أكد انتشار مسلحين حول مبنى مجلس المحافظة لمنع دخول الموظفين.

وقال القيادي في الائتلاف سعد المطلبي، إن ”المحافظ الحالي عطوان العطواني لديه مرسوم جمهوري كمحافظ بغداد، وهو مستمر بعمله ولم يقدم استقالته من منصبه، ولا يمكن اختيار محافظين اثنين لمحافظة واحدة“.

وأضاف، أن ”جلسة اليوم غير قانونية وغير شرعية على اعتبار أن انتخاب محافظ مع وجود محافظ يعني خروجًا على القانون“، وتابع ”لا نعلم كم عضو شارك في جلسة اليوم، فالأبواب مغلقة وهناك مسلحون يمنعون دخول الموظفين إلى مبنى مجلس المحافظة“.

إلى ذلك، كشف الخبير القانوني العراقي طارق حرب، عن الجهة التي يمكن لها إثبات شرعية انتخاب محافظ بغداد الجديد فاضل الشويلي من عدمها.

وقال حرب في تصريح صحافي، إنه ”إذا كان محافظ بغداد الحالي عطوان العطواني حضر جلسة أداء اليمين الدستوري في مجلس النواب، فهنا يكون انتخاب الشويلي شرعيًّا وقانونيًّا، لكن إذا لم يحضر العطوان أو لم يؤد أي يمين دستوري في البرلمان؛ فهنا يكون انتخاب المحافظ الجديد باطلًا، فلا يجوز أن يكون محافظان في آن واحد“.

وأضاف الخبير القانوني، أن ”حسم هذه القضية بيد الدائرة البرلمانية في مجلس النواب فهي لديها معلومات عن النواب الفائزين الذين أدوا اليمين والذين لم يؤدوا، فيجب مخاطبتها لمعرفة هل العطواني أدى اليمن أم لا، وبعدها يُحكم بدستورية جلسة الانتخاب من عدمها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com