موظفو “الجوية السودانية” يحتجون بسبب رواتبهم

موظفو “الجوية السودانية” يحتجون بسبب رواتبهم

نظم العاملون في الخطوط الجوية السودانية، الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مبنى اتحاد عمال نقابات السودان بالخرطوم احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم لثلاثة أشهر وتدهور الأوضاع بالشركة العريقة.

وكشف المدير العام لـ”سودانير”، عبد المحمود سليمان، في وقت سابق، أن مديونية الخطوط الجوية السودانية بلغت أكثر من 300 مليون دولار، وأشار إلى أن الشركة تمتلك تسع طائرات تعمل منها واحدة فقط، ما اضطر الشركة لاستئجار الطائرات لتغطية رحلاتها.

وفي السياق نفسه، أكد رئيس نقابة العاملين في النقل البري والجوي، عادل المصطفى، أن الوقفة الاحتجاجية جاءت للفت نظر الدولة إلى الوضع المتردي بالشركة والمتمثل في عدم صرف مرتبات ثلاثة أشهر وعدم صرف المتقاعدين لمستحقاتهم لمدة عام إضافة إلى الفراغ الإداري.

وأمهلت الهيئة النقابية لعمال “سودانير”، في أبريل الماضي، اللجنة العليا المكلفة بحسم قضية منسوبيها، أسبوعاً لرفع توصياتها المتعلقة بدفع مستحقات العاملين، وقضايا العلاج والرواتب والتأمين الاجتماعي، ولوحت فيه باتخاذ الخطوات القانونية المشروعة حال تعثر الحلول.

وأوضح المصطفى لوكالة السودان للأنباء “سونا” أنهم “قدموا رؤية متكاملة لإصلاح الناقل الوطني بمنح العاملين حقوقهم كاملة وملء الفراغ الإداري”، وأضاف أن “سودانير” بحاجة إلى 10.7 مليون دولار لإصلاحها.

وكانت شركة “عارف” للاستثمار الكويتية قد فضت شراكتها في “سودانير” في العام 2011 ووافقت على بيع حصتها وحصة شركة “الفيحاء” في الخطوط الجوية السودانية لحكومة السودان بمبلغ 125 مليون دولار.

وقبل فض الشراكة كانت مجموعة “عارف” الكويتية تمتلك 49% من أسهم “سودانير”، بينما تستحوذ شركة (الفيحاء) السودانية على 21%، وبقية الأسهم 30% في عهدة الحكومة السودانية.