النسور: نقف مع العراق بغض النظر عن الأنظمة

النسور: نقف مع العراق بغض النظر عن الأنظمة
رئيس الوزراء الأردني يستقبل رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري والوفد المرافق الذي يزور المملكة.

عمان-أعرب رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، اليوم الإثنين، عن التزام بلاده بقيادة الملك عبد الله الثاني بالوقوف مع الدولة العراقية بكل مكوناتها بغض النظر عن الأنظمة، مشيرا إلى أن الأردن لا يتدخل إطلاقا بالشأن العراقي إلا بما “يخدم العراق وشعبه الشقيق”.

جاء ذلك خلال استقباله رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، والوفد المرافق الذي يزور المملكة حاليا، وفقا لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

وأعرب “النسور” عن سعادته بهذا “اللقاء مع رئيس إحدى السلطات العراقية التي تقود العمل السياسي في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة من تاريخ العراق الشقيق، معتبرا أن “رئيس الجمهورية العراقية، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس النواب أثبتوا حضورا، ومسؤولية قومية في التعامل مع التحديات التي يمر بها العراق”.

وعبر رئيس الوزراء الأردني عن ثقته بأن هذا العابر الذي يمر به العراق سينتهي، “وهذا الإجرام الدموي الذي تقوم به قوى الظلام والشر إلى زوال”.

واعتبر أن اختيار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأردن، أول دولة عربية يزورها بعد تسلمه منصبه، وكذلك الزيارة الحالية لرئيس مجلس النواب العراقي، تعكس التقارب الكبير بين البلدين، لافتا إلى عزمه زيارة العراق في وقت قريب في إطار اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين.

وأشار “النسور” إلى أن المشروعات الاقتصادية، هي التي تربط المصالح بين الدول والشعوب، لافتا إلى أهمية المشروعات الكبرى التي تم الاتفاق على تنفيذها بين البلدين، سيما مد أنبوب نفط، واعتماد ميناء العقبة منفذًا رئيسيًا لتصدير النفط، واستيراد البضائع العراقية، فضلًا عن مشروع السكك الحديدية بين البلدين، الذي يمكن ربطه مستقبلا مع مشروع السكك الحديدية لدول الخليج العربي، وصولا إلى أوروبا إضافة الى الطريق البري بين البلدين.

بدوره، عبر “الجبوري” عن شكره وتقديره لمواقف الأردن بقيادة العاهل الأردني الداعمة للعراق، مشيرا إلى أن الاردن ساند العراق في أحلك الظروف التي مر بها “وهذا موضع تقدير القيادة والحكومة والشعب العراقي”.

وأوضح أن العراق يمر بظروف استثنائية صعبة، خلفت أعدادا كبيرة من النازحين داخل العراق وخارجه، وأشاد بدور الأردن في استضافة الجالية العراقية وتقديم العون لها.

وقال الجبوري: “هناك معارك لا زالت مستمرة، ونحن لا نقوى بمفردنا على مجابهة التحديات”، لافتا إلى شوكة الإرهاب إذا انكسرت بالعراق فستكون المنطقة بأسرها بمأمن من شروره.

محتوى مدفوع