بوتفليقة: الجزائر تستعد بجدية لتعديل دستورها

بوتفليقة: الجزائر تستعد بجدية لتعديل دستورها

أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أن الجزائر تستعد لتعديل دستورها وهي تحضر لذلك بجدية وكلها دراية بنضج الأفكار التي أفرزتها المشاورات الواسعة التي نظمت لهذا الغرض.

وقال بوتفليقة، في رسالة له للمشاركين في المؤتمر حول “التطورات في مجال القانون الدستوري في إفريقيا” المنظم بالعاصمة، قرأها نيابة عنه المستشار محمد علي بوغازي، إنّ المشاورات الواسعة مع الأحزاب والشخصيات الوطنية، الحقوقية والأساتذة والمجتمع المدني، نظمت بغرض الوصول إلى توافق حول المسائل الجوهرية وضمان فعالية حقيقية للأحكام الدستورية الجديدة.

وتابع أنّ الهدف المتوخى من نظرتنا إلى الأمور، هو تسهيل مسار انفتاح المجتمع الجزائري ومرافقته، مع العمل على حفظ استقراره وتجنيبه الاضطرابات التي تعرفها مختلف دول عالمنا في زمن التحولات العميقة التي يشهدها، مبرزا أنه يسهر على وجه الخصوص على تفادي التسرع والتقليد والارتجال، وأكد أنّ الجزائر التي عانت الأمرين من ويلات الإرهاب، ترفض أية مغامرة من هذا القبيل التي غالبا ما تخلف مآسي والتي يرفضها مجتمعنا جملة وتفصيلا.

وجدد بوتفليقة، أنّ الجزائر لن تدخر جهدا من أجل العمل على إحلال السلم وفض النزاعات، سواء في مالي أو في ليبيا أو في أي مكان آخر من افريقيا، وخلص إلى أنّ هذه الجهود هي تعبير منا على التزامنا الثابت تجاه قارتنا.