مخاوف إسرائيلية من إلغاء الهند صفقة أسلحة بقيمة 500 مليون دولار

مخاوف إسرائيلية من إلغاء الهند صفقة أسلحة بقيمة 500 مليون دولار

المصدر: الأناضول

أرجأت الهند، صفقة لشراء أسلحة بقيمة 500 مليون دولار من إسرائيل، في انتظار إجراء المزيد من التجارب عليها، بحسب تقرير نشرته صحيفة إسرائيلية.

وقالت صحيفة ”ذار ماركر“ الاقتصادية الإسرائيلية، إن ”صفقة شراء صواريخ مضادة للدبابات من طراز سبايك من شركة رفائيل الإسرائيلية بقيمة 500 مليون دولار، تواجه صعوبات كبيرة إثر مطالبة الهند بإجراء تجارب إضافية عليها“.

وأضافت أن ”الجيش الهندي أعلن أنه يرغب بإجراء اختبارات إضافية في صيف عام 2019، لم يكن مخططًا لها من قبل“.، مشيرة إلى أن ”التجارب سوف تركز على نظام الأشعة تحت الحمراء في الصاروخ“.

وشركة ”رفائيل“ للأنظمة الدفاعية المتقدمة، هي شركة مملوكة للحكومة الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة أن ”السبب الرسمي للتجارب الإضافية هو إدّعاء مؤسسة الدفاع الهندية، بأن الاختبارات التي أجريت حتى الآن لم تلب اختبارات الأداء التي أجريت في درجات حرارة عالية“، منوهة إلى أن ”الهنود يشعرون بالقلق من هذا؛ لأن الصواريخ تهدف إلى العمل في المستقبل تحت ظروف الصحراء الساخنة“.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين، لم تحدد أسماءَهم، قولهم إن ”الطلب قد يكون علامة على أن نيودلهي تبحث عن مخرج من الصفقة“.

من جهته، قال موقع ”تايمز أوف إسرائيل“ الإخباري الاثنين، إن ”الصفقة أبرمت في البداية في عام 2014، وبدأت شركة رفائيل لأنظمة الدفاع المتقدمة الاستعدادات اللازمة ”لصنع 8000 صاروخ سبايك“.

وأفاد بأنه ”في أغسطس/آب 2017، افتتحت الشركة منشأة إنتاج في الهند مع شريكها المحلي، مجموعة كالياني، وفقًا لمتطلبات الحكومة بأن يكون السلاح مصنوعًا في الهند“.، لافتًا إلى أنه ”بعد ثلاثة أشهر، انسحبت الهند من الصفقة، لأسباب عُلِم أنها تتعلق بإنتاج الصاروخ المضاد للدبابات محليًّا“.

لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أعلن في يناير/كانون الثاني الماضي خلال زيارة رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي إلى إسرائيل، عن إحياء الصفقة من جديد.

غير أن الموقع الإخباري الإسرائيلي نقل عن وسائل إعلام هندية قولها، إن ”حكومة مودي خفضت الطلب وغيَّرت جزءًا من العقد لتصبح صناعة 5000 صاروخ مسؤولية المصنعين المحليين، والثلاثة آلاف المتبقية لمنشأة رفائيل- كالياني“.

وحسب الموقع، صرح مسؤول حكومي هندي لموقع ”ماي نيشن إنديان“، الإخباري بأن ”المؤسسة الأمنية كانت تخطط للتراجع عن الصفقة مع رفائيل لصالح تطوير الصواريخ محليًّا“.

 واستنادًا إلى موقع ”تايمز أوف إسرائيل“، فإن ”إسرائيل والهند وقَّعتا صفقة أسلحة عسكرية بقيمة ملياري دولار العام الماضي، تشمل شراء الهند على مدى بضع سنوات، صواريخ أرض- جو متوسطة المدى وقاذفات وتكنولوجيا اتصالات من إسرائيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة