فتح تطالب حماس باستثمار تبرئتها في الأمم المتحدة للدفع باتجاه المصالحة

فتح تطالب حماس باستثمار  تبرئتها في الأمم المتحدة للدفع باتجاه المصالحة

المصدر: نسمة علي-إرم نيوز

طالبت حركة فتح الفلسطينية نظيرتها حركة حماس بالانطلاق مما حدث في الجمعية العامة للأمم المتحدة، واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام السياسي.

وقال المتحدث باسم حركة فتح، عاطف أبو سيف، في حديث خاص لـ”إرم نيوز”: “على حماس استثمار رفض الجمعية العامة اعتبارها حركة متطرفة، وقبول الاتفاقيات السابقة الموقعة، وعلى رأسها اتفاقية القاهرة عام 2017؛ لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية ومنح الشعب الفلسطيني مزيدًا من الأمل وتمكين الجبهة الداخلية”.

وأضاف أبو سيف: “قد يكون هذا القرار الذي اتخذته الجمعية العامة، بداية لسلسلة من القرارات التي قد تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية فيما بعد”.

وأكد أبو سيف أن وقوف حركته مع حماس ليس من أجل إرضائها، بل من أجل الواجب الوطني، قائلًا: “كنا نتمنى على حماس أن تستثمر هذا الموقف من أجل إنهاء الانقسام والوقوف في وجه الإدارة الأمريكية ولكنها لم تفعل ذلك”.

الجمعية العامة للأمم المتحدة، قد أعلنت رفضها لمشروع القرار الأمريكي لإدانة حركة حماس، مساء يوم الخميس الماضي، وذلك بعد فشله في الحصول على ثلثي الأصوات.

محتوى مدفوع