البشمركة تستعد لمغادرة كوباني

البشمركة تستعد لمغادرة كوباني

أربيل ـ كشف الأمين العام لوزارة البيشمركة في اقليم كردستان العراق، جبار ياور، الأحد، أن القوة التي غادرت إقليم كردستان ودخلت مدينة كوباني السورية لمساندة القوات الكردية ضد تنظيم “داعش”، ستعود الى الإقليم، لتحل محلها قوة بديلة من البيشمركة.

وقال ياور في بيان، نشر على موقع وزارة البيشمركة: ان: “قوة ثانية من البيشمركة ستحل محل القوة المتواجدة في مدينة كوباني، والتي ستغارها بهدف الإجازة”.

وأوضح ياور، بأن ” التبديل بين القوات المقاتلة أمر طبيعي، لا بد منه في العرف العسكري، حيث يتم تبديل قوة بأخرى بهدف الإجازة، وعودة القوة المقاتلة الى البلد، مشيراً الى أن القوة البديلة التي ستغادر الإقليم مهدت لها كافة الاستعدادات”.

وذكر ياور، أن ” وزارة البيشمركة منحت لكل مقاتل ضمن القوة المتواجدة في كوباني مبلغ مليون دينار عراقي، وسلمت رواتبهم مع اضافة 500 ألف دينار لكل مقاتل”.

ويتحدث مراقبون عن تململ في صفوف المقاتلين الأكراد المتواجدين في كوباني السورية بسبب عدم حسم المعارك مع “داعش” بشكل سريع، وعدم جدية الضربات الجوية لطيران التحالف ضد مواقع المتطرفين حول المدينة الكردية.