القوى السنّية تُحذر من إعدام نائبها السابق بالبرلمان العراقي

القوى السنّية تُحذر من إعدام نائبها السابق بالبرلمان العراقي

حذر اتحاد القوى السنية، الأحد، من مغبة قرار محكمة الجنايات المركزية في العراق، بإصدار حكم الإعدام بحق النائب السابق عن المكون السني أحمد العلواني، مؤكدا ان حكم الاعدام احبط جهود المصالحة الوطنية وحرم اﻻنبار من زخم مقاتلي عشيرته.

وقال النائب عن كتلة الحل المنضوية في اتحاد القوى، محمد الكربولي في بيان وصلت شبكة “إرم” نسخة منه، إن “الحكم الصادر بحق النائب العلواني قد يحرم محافظة اﻷنبار وهي في خضم المواجهة مع عصابات داعش من زخم جهود وصمود مقاتلي عشائر البوعلوان، ويزيد مشاعر عدم الثقة بالحكومة وسياساتها تجاه أبنائها”.

ودعا النائب الكربولي “مجلس القضاء اﻷعلى الى التحلي بالمسؤولية في هذا الظرف الحرج وإعاده النظر في قرار المحكمة الجنائية المركزية”، مؤكدا أن “التحقيق في قضية العلواني شابتها الكثير من المؤثرات السياسية والطائفية وهو ما يسيء لسمعة القضاء العراقي الرصينة ويهدد مصداقيته ويفقد ثقة المجتمع به”.

وناشد النائب عن اتحاد القوى السنية، رئيس مجلس القضاء الأعلى بالعراق، القاضي مدحت المحمود الى “التدخل قضائيا في قرار المحمكة الجنائية المركزية وإعادة التحقيق في القضية واختيار محققين وقضاه معروفين بمهنيتهم وعدالتهم وعدم تحيزهم او تحزبهم بغية تحقيق العداله”.

وأصدرت محكمة الجنايات المركزية في العراق، اليوم الاحد، قرارا بإعدام النائب السابق عن المكون السني أحمد العلواني، الذي اعتقل نهاية كانون الأول من العام الماضي 2013.