القوات الكردية تدخل جلولاء شرق العراق

القوات الكردية تدخل جلولاء شرق العراق
قوات البيشمركة شنت عملية عسكرية واسعة النطاق صباح الأحد لاستعادة السيطرة على مركز ناحية جلولاء التابعة لقضاء خانقين.

بغداد- قال ضابط في قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) إن القوات الكردية دخلت الأحد مدينة جلولاء في محافظة ديالى شرقي العراق التي يسيطر عليها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” منذ أغسطس الماضي.

الضابط، الذي طلب عدم ذكر اسمه، وهو برتبة عميد، أضاف أن “قوات البيشمركة شنت عملية عسكرية واسعة النطاق صباح اليوم لاستعادة السيطرة على مركز ناحية جلولاء التابعة لقضاء خانقين”.

وبين أن “عملية الاجتياح شملت كل جهات المدينة للإطباق على المتشددين، وسد الطرق عليهم للفرار أو تلقي الإمدادات في المدينة الواقعة على بعد نحو 60 كلم شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى”.

وبحسب ضابط البيشمركة فإن “القوات الكردية دخلت المدينة واستعادت السيطرة على أجزاء واسعة من حي التجنيد وتقوم بتطهير حيي الوحدة والجماهير وتخوض حرب شوارع مع مقاتلي داعش”.

وأضاف أن عملية الاجتياح البرية لقوات البيشمركة مسنودة بقصف مدفعي وكذلك غطاء جوي من الطائرات العراقية وبالتنسيق مع القوات العراقية التي ألحقت أضرارا كبيرة بقوة داعش.

وأشار الضابط إلى مقتل وجرح الكثير من مسلحي داعش دون تحديد عددهم على وجه الدقة، مضيفا أن البيشمركة استعادت المحيط الشمالي للناحية قبل دخولها لمركز الناحية.

وقال إن القوات الكردية ستستعيد المدينة من داعش في الساعات القليلة المقبلة.

وذكر مصدر أمنى، في وقت سابق من اليوم، أن قوات الأمن تمكنت من تحرير 6 قرى تابعة لناحية جلولاء بمحافظة ديالى شرقي العراق، ومقتل 8 عناصر لتنظيم داعش، ضمن العمليات العسكرية التي انطلقت لتحرير ناحيتي السعدية وجلولاء بالمحافظة.

وكان مسلحو داعش سيطروا على جلولاء في أغسطس الماضي عندما شنوا هجوما واسعا على المناطق الواقعة تحت سيطرة البيشمركة في نينوى وديالى وإقليم شمال العراق.

محتوى مدفوع