الجامعة العربية تطالب بقائمة أممية للشركات المتعاونة مع الاستيطان الإسرائيلي

الجامعة العربية تطالب بقائمة أممية للشركات المتعاونة مع الاستيطان الإسرائيلي

المصدر: الأناضول

طالبت الجامعة العربية، الثلاثاء، الأمم المتحدة بإعلان قائمة الشركات المتعاونة مع الاستيطان الإسرائيلي بالأراضي العربية المحتلة.

جاء ذلك خلال كلمة الأمين العام المساعد للجامعة العربية لقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، سعيد أبو علي، خلال مؤتمر ضباط اتصال المكاتب الإقليمية للمقاطعة العربية لإسرائيل، بمشاركة وفود الدول العربية وممثلي منظمة التعاون الإسلامي، في القاهرة، وفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

وحسب المصدر ذاته، ناقش المؤتمر، الذي عقد على مدى 3 أيام، عددًا من الموضوعات المتعلقة بمبادئ وأحكام المقاطعة العربية من خلال تطبيق الحظر، وإدراج شركات على لائحة المقاطعة، وإنذار أو رفع شركات أخرى من لائحة الحظر لاستجابتها لأحكام المقاطعة.

ودعا الأمين العام المساعد للجامعة العربية إلى ”ضرورة اتخاذ موقف دولي حازم للتصدي لمخططات التهويد والاستيطان الإسرائيلي، ومواجهة التمادي في الاستهتار بإرادة المجتمع الدولي وحقوق الشعب الفلسطيني“.

وقال: ”اتخذت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عدة إجراءات لمحاربة حركة المقاطعة الدولية (BDS)، في محاولة لمضايقة ناشطيها في كل أنحاء العالم، ووقف نشاطهم واتهامهم بمعاداة السامية“.

ودلل أبو علي على ذلك بـ“قيام وزارة الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلية بإنشاء شركة دولية باسم (مقلاع سليمان)؛ بهدف الترويج للرواية الإسرائيلية في الخارج، ومواجهة النشاط الدولي لحركة المقاطعة الدولية“.

وأضاف: ”رغم كل هذه المعوقات إلا أن حركة مقاطعة إسرائيل تواصل صعودها وانتشارها، ويواصل مناصروها حول العالم دعم القضية الفلسطينية العادلة“.

وتابع المسؤول بالجامعة العربية أن ”المقاطعة تشكل قوة ضاغطة لتحقيق السلام العادل، ليتمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة