قياديّ في “داعش” يقتل طفلًا في ريف دير الزور

قياديّ في “داعش” يقتل طفلًا في ريف دير الزور
عناصر من القائمين على أحد آبار النفط يجبرون سائقي السيارات التي تشتري النفط الخام ومرافقيهم على الركض، ثمّ يطلقون الرصاص بين أقدامهم.

دمشق- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قيادياً في تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” يدعى “أبو هشام” أقدم السبت، على قتل طفل من مدينة منبج بحلب، قرب أحد آبار النفط في حقل الريك قُرب بلدة الكسرة في ريف دير الزور الغربيّ شرقي شمال سوريا.

وذكرت مصادر ميدانيّة، بأنّ عناصر من القائمين على أحد آبار النفط أجبروا سائقي السيارات التي تشتري النفط الخام ومرافقيهم على الركض، ثمّ أطلقوا الرصاص بين أقدامهم بغية تخويفهم؛ ما أسفر عن مقتل الطفل الذي لم يتجاوز عمره 15 عاماً.

كما أفاد المرصد بأن الاشتباكات تجددت صباح اليوم الأحد، في محيط مطار دير الزور العسكري بين قوات النظام وتنظيم الدولة الإسلامية، وسط قصف لقوات النظام على مناطق في قرية المريعية، في حين تدور اشتباكات بين الطرفين في منطقة حويجة صكر على أطراف مدينة دير الزور، بالتزامن مع قصف لقوات النظام على منطقة الاشتباك وعلى مناطق في حي الحويقة بمدينة دير الزور، بينما نفذ الطيران الحربي غارة على أماكن في منطقة حويجة صكر، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

محتوى مدفوع