الإعلام الإسرائيلي: لقاء نتنياهو – بومبيو يمهد لعمل عسكري ضد ”حزب الله“‎ – إرم نيوز‬‎

الإعلام الإسرائيلي: لقاء نتنياهو – بومبيو يمهد لعمل عسكري ضد ”حزب الله“‎

الإعلام الإسرائيلي: لقاء نتنياهو – بومبيو يمهد لعمل عسكري ضد ”حزب الله“‎

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

شهدت الساعات الأخيرة نشر عدد من التقارير والتحليلات في وسائل الإعلام العبرية، التي تتحدث عن احتمالات شن عمل عسكري إسرائيلي ضد ”حزب الله“ في لبنان، وربطت بين هذا العمل المحتمل، وبين اللقاء بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو في بروكسيل مساء أمس الاثنين.

وذكرت صحيفة ”إسرائيل اليوم“، أن التطورات المحتملة على صعيد الجبهة الشمالية الإسرائيلية، هي التي دفعت نتنياهو للتوجه إلى بروكسيل، لعقد الاجتماع مع بومبيو، مشيرة إلى أن التقديرات السائدة ترجح أن إسرائيل ”ستطلب من الولايات المتحدة الأمريكية غطاءًا ودعمًا لعمل عسكري في لبنان“.

ترقب ”حزب الله“

ونوهت الصحيفة إلى التطورات التي شهدتها الأيام الأخيرة فيما يتعلق بمنظمة ”حزب الله“ اللبنانية وإيران، وذكرت بالفيديو الدعائي الذي نشرته المنظمة قبل أيام معدودة، والذي يهدد إسرائيل باستهداف نقاط حيوية، عارضا صور لتلك النقاط ألتقطت بالأقمار الإصطناعية وبالإحداثيات الدقيقة لهذه المواقع.

ولفتت إلى أن الفيديو جاء عقب القصف الإسرائيلي، مساء الخميس الماضي، والذي استهدف مواقع إيرانية ومواقع للمنظمة داخل الأراضي السورية، ومن ثم اعتبرت أن التهديد القادم من ”حزب الله“ لم يأت في ملابسات طبيعية، ولكنه يأتي في ظل تصاعد حدة التوتر، والانطباعات السائدة لدى المنظمة الشيعية، بأن إسرائيل تجهز لعمل عسكري في لبنان.

غطاء أمريكي

صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ بدورها نشرت عبر محللها العسكري رون بن يشاي ما يصب في الاتجاه ذاته، حيث ذكر الأخير أن لقاء نتنياهو – بومبيو في حد ذاته يعد رسالة تحذيرية أخيرة إلى بيروت، وقال إن الاجتماع يذكر بالرحلة التي قام بها رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت إلى واشنطن، قبيل قصف المفاعل السوري في دير الزور قبل 11 عامًا.

وأشار بن يشاي إلى أن الموضوع الرئيسي الذي أراد نتنياهو إيصاله للأمريكيين، هو ملف المنشآت الخاصة بتطوير قدرات الصواريخ الإيرانية لدى ”حزب الله“ وزيادة دقتها، معتبرًا أن الأمر يأتي قبيل عمل عسكري إسرائيلي محتمل، دون أن يستبعد أن يكون الأمر على صلة بالتحقيقات مع نتنياهو في قضايا الفساد، ومن ثم سيحرص على أن يحصل على مصادقة المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية السياسية ”الكابينيت“.

وأكد بن يشاي أن نتنياهو عرض على بومبيو حقائق من شأنها أن تعزز موقفه بشأن العمل وتدفع الأمريكيين لمنحه الغطاء السياسي، ولا سيما التصدي لاحتمالات توجه أطرافًا محتملة لمجلس الأمن بطلب إدانة إسرائيل، ومن ثم لم يستبعد أن يؤيد وزير الخارجية الأمريكي موقف نتنياهو، وأن يضع الأمر على طاولة الرئيس دونالد ترامب ومستشار الأمن القومي جون بولتون، مع توصية بدعم إسرائيل على الصعيد الدولي.

التضحية بالجنود

وطبقًا لما أوردته الصحيفة، مساء الاثنين، يأتي كل ذلك في توقيت مثير للشكوك، لأن أية عملية عسكرية إسرائيلية ضد ”حزب الله“ في لبنان أو سوريا في الوقت الراهن، بالتزامن مع صدور توصيات الشرطة بإحالة نتنياهو للمحاكمة بشأن قضية ”ملف 4000″، سوف ينظر إليها على أنها محاولة لصرف أنظار الجماهير الإسرائيلية عن وضعه القانوني.

وتابع أنه سيتهم بمحاولة تأجيل قرار المستشار القضائي للحكومة بشأن تقديم مذكرة اتهام بحقه، ومن ثم سيتهم نتنياهو،  حسب المحلل الإسرائيلي بـ“التضحية بالجنود الإسرائيليين على مذبح السياسة“، لضمان بقائه على رأس السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com