غضب في الشارع السوري بعد انتشار صورة لمتخلفين عن الخدمة العسكرية مقتادين بالسلاسل

غضب في الشارع السوري بعد انتشار صورة لمتخلفين عن الخدمة العسكرية مقتادين بالسلاسل

المصدر: فريق التحرير

سادَ غضبٌ في الشارع السوري بعد انتشار صورة لمطلوبين للخدمة العسكرية، كانوا تخلفوا عن الالتحاق بها؛ يتم اقتيادهم بالسلاسل إلى عربة السجناء التي ستقلهم إلى معسكرات التجمّع.

وبحسب نشطاء على مواقع التواصل، فقد تمَّ خداع عشرات آلاف السوريين بعد العفو الرئاسي وشطب لوائح المطلوبين للخدمة الاحتياطية، وبعد دخولهم إلى سوريا عادت اللوائح وتم منعهم من السفر.

وقال النشطاء، إن تصرفات النظام بدَّدت أحلام الكثيرين الذين تركوا أعمالهم بهدف زيارة دمشق بعد التطمينات المتكررة، والدعوات للعودة إلى البلاد؛ ليتبين أنهم وقعوا في ما يشبه الخديعة.

وقال حساب باسم عدي الشامي على فيس بوك ”عفو كلو كذب وين العفو شطبو أسماء شباب السويداء بس ورجعو نفس الأسماء في خمسين ألف اسم مطلوب خدمة الزامية باالسويداء وين الدولة تاخدهن يعني الشغلة طائفية قال عفو قال حاج مسخرة“

أما حساب باسم عزام علي ، فقال معلقا على الصورة، ”كيف تستطيع إقناع شاب بأن يخدم بلده وهو يساق كالقطيع، مشهد من مشاهد سوق الشباب إلى خدمة العلم بعد صدور عفو رئاسي“.

ولاقى هذا الملف اهتمام عدد من أعضاء مجلس الشعب السوري، الذين عبروا عن رفضهم إعادة قوائم المطلوبين للتجنيد، بعد صدور عفو رئاسي عنهم؛ ما أسفر عن تغيير مئات الآلاف من الشباب رأيهم بالعودة إلى الوطن بعد عودة أسماء الاحتياط.

#بعد مرسوم العفو الرئاسي || #شاهد_فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي ، #لأحد أعضاء مجلس الشعب يتحدث تحت القبة حول " دعوات الاحتياط الجديدة " #قائلآ : الناس عم تتاخذ من الشوارع ، ما هذه القرارات العشوائية والغير مدروسة !! هل هي مقصودة #لتقليب الرأي العام ضد #الدولة !.

Posted by ‎دمشق نيوز‎ on Friday, November 23, 2018

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com