السعودية.. تكهنات بتعيين الراشد وزيراً للإعلام

السعودية.. تكهنات بتعيين الراشد وزيراً للإعلام

الرياض – فتحت استقالة الإعلامي السعودي المعروف عبدالرحمن الراشد من منصبه كمدير عام لقناة العربية باب التكهنات حول احتمال تعيينه وزيراً للإعلام في المملكة العربية السعودية، في ظل استمرار شغور المنصب منذ استقالة الوزير السابق عبد العزيز خوجة، في أوائل الشهر الجاري.

ويرجح مراقبون هذا الاحتمال باعتبار أن الراشد نجح في إدارة المعركة الإعلامية السعودية طوال عقدين من الزمان.

ويعكس تعيين الراشد – في حال تم – الرغبة السعودية لتقليم أظافر الجماعات المتطرفة، والحد من تغول المؤسسة الدينية، في إطار معركتها الأخيرة ضد التطرف، حيث تسعى المملكة لتوظيف الخطاب الإعلامي في هذه الحرب.

وفي المقابل يستبعد إعلاميون ممن عاصروا تجربة الراشد قبوله بالمنصب، مستشهدين بإقامته شبه الدائمة في لندن، مما يصعب معها استقراره في الرياض، فضلاً عن رغبته المعروفة في مواصلة الكتابة الراتبة عبر عموده بصحيفة “الشرق الأوسط” والتي ظل يداوم عليها لأكثر من 20 عاماً، حتى بعد خروجه من الصحيفة وتوليه إدارة قناة العربية السعودية.