روائح تنبعث من جبال ورغى غرب تونس يرجح أن تكون لجثت إرهابيين

روائح تنبعث من جبال ورغى غرب تونس يرجح أن تكون لجثت إرهابيين

تونس – قال سكان يقطنون بالقرب من المنطقة العسكرية بجبال ورغى في الكاف غرب تونس، إن روائح كريهة بدأت تنبعث من المنطقة، مرجحين وجود جثث لعناصر إرهابية.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية اليوم السبت عن شهود بالمنطقة، أنه يرجح أن تكون الروائح ناجمة عن وجود جثث متعفنة لإرهابيين، قضوا في عمليات القصف العنيف، الذي شنه الطيران الحربي على عدة مناطق داخل جبال ورغى، طيلة الأسبوع الماضي.

وسقط خمسة عسكريين في الخامس من الشهر الجاري، في هجوم مسلح لعناصر إرهابية، استهدف حافلة كانت تقل جنودا بزيهم المدني، ولاذ الإرهابيون بالفرار بعد العملية إلى المناطق الجبلية القريبة.

وقصف الجيش بكثافة جبال ورغى، حيث تتحصن جماعات مسلحة وسط الغابات في الكهوف، وتحاول من حين إلى آخر الاقتراب من المناطق السكنية من أجل التموين.

وخلال عمليات تمشيط بجبل الشعانبي، حيث تتمركز كتيبة عقبة ابن نافع الذراع العسكري لتنظيم أنصار الشريعة المحظور، أعلن الخميس عن العثور على ثلاث جثث لعناصر إرهابية.

وتتمركز أغلب العناصر الإرهابية وسط الجبال والمرتفعات، على طول الحدود الغربية مع الجزائر.