القوات العراقية تبدأ عملية لتحرير “السجارية” من داعش

القوات العراقية تبدأ عملية لتحرير “السجارية” من داعش
قائد شرطة الأنبار يقول إن قوات الأمن وبمساندة مقاتلين قبليين، هاجمت المنطقة من ثلاثة محاور دون تدخل من الطيران.

الأنبار- قال قائد شرطة محافظة الأنبار، اللواء الركن كاظم محمد الفهداوي، إن قوات الأمن بدأت السبت عملية تحرير منطقة السجارية بمدينة الرمادي، من سيطرة تنظيم داعش.

وأوضح الفهداوي في تصريح صحافي، أن “قوات الأمن من الجيش والشرطة وبمساندة مقاتلي قبيلة البوفهد بدأوا صباح اليوم عملية عسكرية لتحرير منطقة السجارية شرق الرمادي (مركز محافظة الأنبار) من سيطرة تنظيم داعش، الذي انتشر فيها أمس”، مشيرا إلى أن العملية “لم يشارك فيها طيران الجيش العراقي، ولا التحالف الدولي أيضا”.

وأضاف أن “القوات الأمنية هاجمت المنطقة من ثلاثة محاور، المحور الجنوبي والغربي والشرقي، وتدور مواجهات واشتباكات عنيفة حتى اللحظة (الساعة 8:50 تغ)، بين قوات الأمن وعناصر التنظيم في المدينة، تمكنت القوات خلالها من قتل أربعة قناصين من داعش”.

وأشار إلى “إقدام عناصر داعش على إعدام عدد من أبناء قبيلة البوفهد، لم يتم معرفة عددهم، وهم من المساندين للقوات الأمنية في منطقة السجارية”.

محتوى مدفوع