هل تمهد زيارة وزير الخارجية الكوري إلى دمشق لقمة بين الأسد وكيم؟

هل تمهد زيارة وزير الخارجية الكوري إلى دمشق لقمة بين الأسد وكيم؟

المصدر: إرم نيوز

ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية ”NK NEWS“ أن وزير الخارجية، ري يونغ هي، يعتزم زيارة دمشق، الأسبوع المقبل، وذلك عقب زيارته إلى فيتنام، فيما لا يزال جدول الزيارة غير واضح، كما لم يصدر بيان رسمي من دمشق يؤكدها.

وفيما لم يحسم أمر الزيارة بشكل رسمي بعد، رجحت مصادر دبلوماسية أن يكون الهدف منها، بحال تمت، هو وضع جدول زمني لعقد قمة مشتركة بين بشار الأسد والزعيم الكوري كيم جونغ أون، حيث سربت مصادر إعلامية خلال الشهر السابق أخبارًا حول الأمر.

ومما يزيد من حقيقة تلك التسريبات، هو أن الأسد قال خلال استقباله السفير الكوري الجديد إنه يعتزم زيارة بيونغ يانغ ولقاء نظيره كيم.

وترتبط دمشق وبيونغ يانغ بعلاقة استراتيجية، وتعتبر كوريا الشمالية من أهم موردي الأسلحة وخاصة الصواريخ الباليستية إلى دمشق، وجرى الحديث عام 2007 عندما ضربت إسرائيل موقع الخبر النووي في صحراء دير الزور، أثناء عمليات إنشائه، بأن خبراء كوريين شماليين يساعدون دمشق في تطوير الطاقة النووية.

وتناصر بيونغ يانغ دمشق في جميع المحافل الدولية وتصوّت لصالحها دائمًا، فيما يعاني البلدان من مشاكل في علاقاتهما الدولية، إلا أن كوريا الشمالية خطت نحو الاندماج بالمجتمع الدولي، وشكلت القمة التاريخية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره كيم جونغ أون منعطفًا كبيرًا في التعامل مع كوريا، التي أعلنت بأنها فككت جزءًا من ترسانتها الباليستية بعيدة المدى ودمّرت مواقع نووية مخصصة لإنتاج القنابل وتجربتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com