الجيش اللبناني يخلي مجمعا للاجئين السوريين

الجيش اللبناني يخلي مجمعا للاجئين السوريين

المصدر: إرم- دمشق

قال لاجئون سوريون في لبنان، إن الجيش اللبناني أنذرهم بإخلاء إحدى المجمعات السكنية في مدينة صيدا فوراً.

وأكدت مصادر إعلامية تابعة للمعارضة السورية، نقلاً عن مصدر من داخل إحدى مجمعات اللاجئين السوريين عزم الجيش اللبناني على إخلاء المجمع باعتبار ”التجمعات الخاصة بالسوريين، قد تأوي مسلحين أو معدات وأسلحة خاصة بهم وتقوم بتحريضهم ضد الجيش اللبناني“.

وشدد المصدر على ”خوف اللاجئين مما قد ينتج عن إخراجهم من المجمع من ملاحقة أو تشرد طالما أنه لا يوجد مكان يأويهم وهم غير قادرون على تحمل أعباء وتكاليف استئجار المنازل المرتفعة عموماً في لبنان“.

وأشار نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى أنه ”تم الطلب من أهالي مخيم المرج في منطقة البقاع مغادرة المخيم حتى الإثنين المقبل بحجة قربه من نقطة عسكرية“.

وقال النشطاء إن ”الجيش اللبناني ذكر لأهالي مخيم المرج أن قرار الإخلاء سيسري على جميع المخيمات في لبنان“، فيما حاول أهالي المخيم التواصل مع بلدية المرج دون أي جدوى.

وبحسب هؤلاء النشطاء فإن ”ما يقارب الـ 300 لاجئ، سيتركون في العراء في شتاء معروف قساوته في منطقة البقاع اللبنانية“.

وقال مصدر مقرب من السلطات اللبنانية، تعقيباً على قرار الإخلاء إن ”القرار الحالي لن يشمل اللاجئين السوريين المقيمين في الأحياء اللبنانية العامة، وإنما هو خاص بالمخيمات التي تشهد حالات دعم أو استضافة – بطريقة الإجبار أحياناً – لمسلحين أو معداتهم مما يضر بأمن لبنان وسلامته“.

ولفت المصدر الأمني حول ما تم تداوله عن حصر وجود اللاجئين السوريين باللذين حصلوا على ”إقامات عمل“ إلى أن ”هذا الكلام غير مؤكد، ولن يتم التعرض للاجئين السوريين الذين يملكون أوراق نظامية، ومن يقيمون في مناطق سكنية معروفة، ولم يتورطوا بدعم الإرهابيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com