طائرات حربية تخرق الاتفاق الروسي التركي وتشن غارات قرب إدلب السورية

طائرات حربية تخرق الاتفاق الروسي التركي وتشن غارات قرب إدلب السورية

المصدر: رويترز

شنت طائرات حربية، اليوم الأحد، عدة غارات على مناطق خاضعة للمعارضة شمال غرب سوريا في منطقة قريبة من إدلب، لأول مرة منذ اتفاق روسيا وتركيا على إقامة منطقة عازلة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الطائرات الحربية قصفت منطقة للمعارضة، فيما تركزت الضربات على ضواح إلى الغرب من مدينة إدلب.

وجاء القصف، بعد ساعات من مطالبة وزارة الخارجية السورية الأمم المتحدة، باتخاذ إجراءات رادعة، بعد توجيه اتهام للمعارضة بتنفيذ هجوم بغاز سام على مدينة إدلب، وأسفر عن إصابة أكثر من 100 شخص.

وقالت الوزارة في بيان: ”حكومة الجمهورية العربية السورية تطالب مجلس الأمن بالإدانة الفورية والشديدة لهذه الجرائم الإرهابية… عبر اتخاذ إجراءات رادعة وفورية وعقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب“.

 وعلق المرصد السوري على القصف قائلًا، إنه ”تسبب في إصابة العشرات بمشكلات في التنفس، مساء السبت في حلب، في حين أسفر قصف حكومي عن مقتل تسعة أشخاص بقرية في إدلب“.

بدورها، أكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية ”سانا“، أن 107 أشخاص أصيبوا في حلب، بعد أن أصاب المعارضون ثلاث مناطق ”بقذائف تحتوي غازات سامة“، وهو أكبر عدد للضحايا في حلب منذ أن استعادت القوات الحكومية وحلفاؤها السيطرة على المدينة من المعارضة، قبل قرابة عامين.

في غضون ذلك، نفى مسؤولون من المعارضة، استخدام أسلحة كيماوية، واتهموا حكومة دمشق بمحاولة توريطهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة