الخارجية السورية تطالب مجلس الأمن بالتحرك بعد هجوم حلب

الخارجية السورية تطالب مجلس الأمن بالتحرك بعد هجوم حلب

المصدر: رويترز

طالبت وزارة الخارجية السورية الأمم المتحدة، اليوم الأحد، باتخاذ ”إجراءات رادعة“ بعد ما يشتبه أنه هجوم بغاز سام شنه مقاتلو المعارضة على مدينة حلب وأسفر عن إصابة أكثر من 100 شخص.

وقالت الوزارة، في بيان، إنّ ”حكومة الجمهورية العربية السورية تطالب مجلس الأمن بالإدانة الفورية والشديدة لهذه الجرائم الإرهابية… عبر اتخاذ إجراءات رادعة وفورية وعقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب“.

 وكانت وسائل إعلام سورية قد ذكرت أن قصفًا نفذته المعارضة السورية أصاب أكثر من مئة شخص في هجوم يشتبه أنه بغاز سام في حلب وصفه مسؤول من قطاع الصحة بأنه الأول من نوعه في المدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الحرب في سوريا، إن القصف تسبب في إصابة العشرات بمشكلات في التنفس، مساء أمس السبت، في حلب، في حين أسفر قصف حكومي عن مقتل تسعة أشخاص في قرية في إدلب.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) اليوم، أن 107 أشخاص أصيبوا في حلب، بعد أن أصاب المعارضون ثلاث مناطق ”بقذائف تحتوي غازات سامة“.

وهذا هو أكبر عدد للضحايا في حلب، منذ أن استعادت القوات الحكومية وحلفاؤها السيطرة على المدينة من المعارضة قبل قرابة عامين.

ونفى مسؤولون من المعارضة استخدام أسلحة كيماوية، واتهموا حكومة دمشق بمحاولة توريطهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com