تأجيل افتتاح المنطقة الخضراء الحصينة في العراق

تأجيل افتتاح المنطقة الخضراء الحصينة في العراق

المصدر: محمد عبدالجبار - إرم نيوز

أعلنت مصادر مطَّلعة في العراق، اليوم الأحد، عن تأجيل افتتاح المنطقة الخضراء المحصنة، وسط العاصمة العراقية بغداد إلى إشعار آخر.

وكانت وسائل إعلام عراقية تناقلت أنباء عن افتتاح المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، اليوم الأحد، أمام حركة سير العجلات المدنية.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن تلك المصادر قولها إن ”الجهات الأمنية بصدد إكمال نصب منظومة كاميرات المراقبة للشوارع التي سيتم افتتاحها في المنطقة الخضراء فضلًا عن إكمال نصب الأبراج الأمنية التي تمتد على طول الشارع المؤدي إلى ساحة جسر الطابقين ”.

وأضافت المصادر المطلعة أن ”كوادر أمانة بغداد لم تنته من أعمال الصيانة لشوارع المنطقة“، لافتًا إلى أن ”العمل جارٍ لإنهاء العمل على فتح طريق الجسر المعلق باتجاه جسر الطابقين، فيما تعمل الدوائر الأخرى على افتتاح نفق التشريع ومدخل شارع الزيتون ”.

من جانبه، قال المتحدث باسم مديرية المرور العامة عمار وليد في تصريحات صحفية، إنه ”تم تأجيل افتتاح المنطقة الخضراء إلى اليومين المقبلين بعد ما أخبرتنا الأجهزة الأمنية بذلك دون ذكر الأسباب“.

وأشار الى أنه ”كان لديه حلقة تلفزيونية يشرح فيها للمواطنين عن المنطقة وشوارعها لكن تم تأجيلها أيضًا“.

إلى ذلك أعلنت أمانة بغداد، عن استمرار عمل دوائرها في صيانة البنى التحتية والسطحية للطرق في المنطقة الخضراء، مشيرة إلى أن الطريق سيكون من مدخلين من جانب الرصافة ومدخل من الكرخ.

وقال مدير العلاقات والإعلام بالأمانة حكيم عبد الزهرة  في تصريح صحفية، إن ”أمانة بغداد استنفرت كوادرها منذ عدة أيام لإنجاز صيانة الطرق في المنطقة الخضراء تمهيدًا لافتتاحها إذ شرعت بحملة لصيانة البنى التحتية المتضررة والجزر الوسطية ومعالجة بعض التخسفات والإنارة“.

وأضاف عبد الزهرة أن ”كادر بلدية الكرادة يعمل حاليًّا لإنهاء العمل على فتح طريق الجسر المعلق باتجاه جسر الطابقين فيما تعمل الدوائر الأخرى على افتتاح نفق التشريع ومدخل الزيتون“.

وأشار عبد الزهرة إلى أن ”موعد افتتاح الطريق هو قرار أمني تابع لقيادة عمليات بغداد إلا أن الأمانة لم تنجز أعمال الصيانة كافة، ووضع الإنارة الخاصة بالطريق، وهي بحاجة إلى مدة إضافية“، مستبعدًا ”افتتاح الطرق  خلال اليوم“.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي عبد المهدي قال خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، الأربعاء، إن ”هناك جهدًا متواصلًا لإعادة افتتاح المنطقة الخضراء“.

وكان عبد المهدي شدد، (في الـ 10 من تشرين الأول الماضي)، على ضرورة فتح المنطقة الخضراء أمام المواطنين.

وتتمتع المنطقة الخضراء المحصنة، وسط العاصمة العراقية بغداد، باستتباب الأمن حتى في أحلك ظروف الانفلات الأمني التي شهدتها العاصمة بغداد، وتضم المنطقة أهم مؤسسات الحكم، حيث فيها مقرات الرئاسات الثلاث، ومكاتب رؤساء الجمهورية والوزراء، والبرلمان، إلى جانب أنها مقر إقامة الرؤساء الثلاثة، والوزراء، والنواب، وكبار المسؤولين، فضلًا عن السفارات والبعثات الدبلوماسية، ومكاتب المنظمات الدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com