مصر وجنوب السودان توقعان 5 اتفاقيات

مصر وجنوب السودان توقعان 5 اتفاقيات

القاهرة -توقّع اتفاقيات تعاون مشترك في 5 مجالات، خلال قمة تجمع بين الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ونظيره جنوب السوداني سلفاكير ميارديت، غدا السبت، بالقاهرة، بحسب سفير جنوب السودان بمصر أنتوني كيوني.

وقال سفير جنوب السودان إن “لقاء قمة سيجمع بين الرئيسين غدًا، بحضور وزراء من البلدين في مجالات الصحة، والتعليم، والري، والاتصالات، والثقافة والشباب والرياضة، لتوقيع 5 اتفاقيات في تلك المجالات”، موضحاً ان “اللقاء كان من المقرر أن يعقد أمس لكنه أرجاً للسماح بمزيد من اللقاءات الثنائية بين وزراء البلدين، للاتفاق على سبل التعاون”.

وبحسب المسؤول السوداني فإن “لقاءات وزراء جنوب السودان مع نظرائهم المصريين مستمرة منذ الأمس وحتى الغد”.

ومن المقرر أن يلتقي سلفاكير مساء اليوم الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، بقصر القبة الرئاسي (مقر استضافته)، لمناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية، بحسب المسؤول ذاته.

ووصل عصر أمس، رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، إلى القاهرة، على رأس وفد رفيع يضم 8 وزراء، وهم الخارجية ، والكهرباء والري والسدود، والنفط، والتعليم، والصحة، والاتصالات، والشباب والرياضة والثقافة، ووزير مكتب الرئيس”.

والتقى سلفاكير، مساء أمس، رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب الذي كان في استقباله بمطار القاهرة، ثم عقدا اجتماعا بحضور وزراء الإسكان والصحة والكهرباء والري من الجانب المصري، إلى جانب أعضاء الوفد الوزاري من جنوب السودان.

وخلال اللقاء، قال رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب إن مصر شريك لجنوب السودان في جهود التنمية، وتقف معها وتدعمها في مختلف مجالات التعاون المشترك، كما أنها على استعداد لتلبية كافة احتياجاتها في القطاعات الخدمية والتنموية، وفق بيان للحكومة المصرية.

وأضاف البيان، أن محلب شدد على أهمية “تنفيذ كافة برامج التعاون المتفق عليها بين البلدين، وأن كافة الوزراء المصريين على استعداد لزيارة جنوب السودان للتعرف على احتياجاتها والنظر في تلبيتها في أسرع وقت ممكن”.

كما أوضح محلب أن “مصر وجنوب السودان يواجهان حاليا نفس التحديات في الجوانب المختلفة للتنمية ومجابهة الإرهاب، وأن السبيل الوحيد لمواجهة تلك الصعاب هو العمل الدؤوب”.

فيما أشاد رئيس جنوب السودان “بالتعاون الايجابي بين الجانبين في العديد من المناحي، والتلاقي الكبير في الرؤى والاهتمامات بين البلدين”، معرباً عن تطلعه اإلى “النتائج المثمرة للاجتماعات التي ستعقد خلال الزيارة بين الوزراء المصريين ونظرائهم في دولة جنوب السودان”.

والتقى الرئيسان المصري والجنوب سوداني، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك في سبتمبر/أيلول الماضي، دعا خلالها السيسي نظيره لزيارة القاهرة.

وتسعى جنوب السودان إلى الحصول على عضوية الجامعة العربية، وهو الأمر الذي اعتبره وزير الخارجية الجنوب سوداني برنابا بنجامين خلال زيارته الأخيرة للقاهرة في أكتوبر / تشرين الأول الماضي “تحتاج إلى وقت”.

وانفصل جنوب السودان عن شماله بموجب اتفاقية سلام، أبرمت عام 2005، أنهت واحدة من أطول الحروب الأهلية في أفريقيا، ومهدت لإجراء استفتاء شعبي في يناير/ كانون الثاني 2011، صوّت فيه الجنوبيون بنسبة تفوق الـ98% لصالح الانفصال.