في أول زيارة بعد الاستفتاء.. بارزاني يعلن من بغداد دعمه لحكومة عبدالمهدي

في أول زيارة بعد الاستفتاء.. بارزاني يعلن من بغداد دعمه لحكومة عبدالمهدي

المصدر: فريق التحرير

أعلن زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، ورئيس إقليم كردستان العراق السابق مسعود بارزاني، اليوم الخميس، دعمه لحكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وقال بارزاني، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع عبد المهدي في بغداد:“العلاقات قديمة، وتوطَّدت في ظروف صعبة، وساهمنا معًا منذ الفترة التي سبقت إسقاط النظام السابق، حيث كان لرئيس الوزراء الدور الكبير في بناء العراق الجديد بالرغم من المشاكل الصعبة التي واجهتنا، واستبشرنا خيرًا بتوليه مهام رئاسة الوزراء“.

وأضاف أنه يزور بغداد لتقديم التهنئة لعبد المهدي، الذي وصفه بـ“الأخ والصديق“، بمناسبة ترؤسه الحكومة الجديدة.

من جانبه، أشاد عبد المهدي ببارزاني قائلًا إنه ”من قادة التحول الديمقراطي في العراق، وإسقاط الديكتاتورية، ويحظى باحترام كبير“، بحسب الأناضول.

وعبَّر عبدالمهدي عن أمله ”في تكرار تلك الزيارات سواء في بغداد أو أربيل، لحل المشاكل الكثيرة التي تواجه العراق، وتعزيز المكاسب الكبيرة التي تحققت“.

وتعد هذه أول زيارة لبارزاني إلى بغداد، منذ توتر العلاقات بين الجانبين على نحو غير مسبوق في أعقاب استفتاء الانفصال (جرى في سبتمبر/أيلول الماضي) الذي كان بارزاني من أشد المؤيدين له، والذي جرى خلال رئاسته للإقليم.

وتصدَّر ”الحزب الديمقراطي الكردستاني“ نتائج الانتخابات البرلمانية في الإقليم التي جرت الشهر الماضي، بحصوله على 45 مقعدًا من أصل 111، وهو ما يؤهله لقيادة الحكومة المقبلة.

وتحسَّنت العلاقات بين الجانبين نسبيًا خلال الأشهر القليلة الماضية، لكن تنتظرهما مباحثات مكثفة بشأن المشاكل العالقة، وتأتي في مقدمتها المناطق المتنازع عليها بين الجانبين، وحصة الإقليم من ميزانية الدولة، وإدارة الثروة النفطية، وتمويل وتسليح قوات الإقليم ”البيشمركة“.

مواد مقترحة