في زيارته الأولى لبغداد بعد الاستفتاء.. بارزاني يتجنب لقاء الرئيس العراقي

في زيارته الأولى لبغداد بعد الاستفتاء.. بارزاني يتجنب لقاء الرئيس العراقي

المصدر: إرم نيوز

تزامنت زيارة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني السابق، إلى العاصمة العراقية بغداد اليوم الخميس، مع مغادرة رئيس الجمهورية برهم صالح إلى إيطاليا لحضور مؤتمر ”حوارات المتوسط“.

ووصل بارزاني صباح اليوم إلى بغداد في زيارة هي الأولى له منذ استفتاء الانفصال عن العراق الذي أجري العام الماضي.

وقال مصدر مطلع لـ ”إرم نيوز“ إن بارزاني تعمَّد زيارة بغداد في هذا التوقيت، لتجنب لقاء رئيس الجمهورية برهم صالح، وذلك بعد فوزه بمنصب الرئاسة على حساب مرشح بارزاني فؤاد حسين، الذي عُيّن وزيرًا للمالية فيما بعد.

وبحسب المصدر، الذي فضَّل عدم الكشف عن اسمه، فإن بارزاني مستاء من برهم صالح، بسبب عدم تنازله عن منصب الرئاسة لمرشحه، رغم المغريات الكبيرة التي قدَّمها، وذلك خلال تصويت مجلس النواب العراقي على رئيس الجمهورية الشهر الماضي.

ولم يتلقَّ برهم صالح تهنئة من بارزاني لغاية الآن بمناسبة توليه منصب رئاسة العراق، وهو ما اعتبرته قوى سياسية عراقية تمردًا جديدًا على الشرعية الدستورية، إذ تنص السياقات البروتوكولية على تلقّي الرئيس التهاني من زعماء الكتل وقادة البلد، إيذانًا باعترافهم بشرعيته.

ووصل صباح اليوم الخميس، مسعود بارزاني إلى العاصمة بغداد، وكان في استقباله رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، فيما التقى كذلك رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وسيبحث مع عبدالمهدي ملف تصدير النفط من كركوك والتطوّرات الأخيرة في هذا الملف، والإدارة في المناطق المتنازع عليها، وحقوق الكرد في الموازنة المالية العامة للدولة، فضلًا عن منح صلاحيات أوسع للسلطات الاتحادية في إدارة قوات البيشمركة الكردية.

وخلال الأيام الماضية، شهدت بغداد وأربيل حراكًا مكثفًا تمخض عنه اتفاقات في مجال النفط، والنقاط الجمركية بين المناطق الاتحادية ومحافظات إقليم كردستان، فيما تأتي زيارة بارزاني لاستكمال تلك التطوّرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com