دحلان: عباس يواجه صفقة القرن بالكلام فقط

دحلان: عباس يواجه صفقة القرن بالكلام فقط

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

دعت قيادات فلسطينية، اليوم الثلاثاء، إلى إنهاء الانقسام السياسي واستعادة الوحدة الوطنية على قاعدة الشراكة وتطبيق اتفاق 2011 الذي أبرم في القاهرة.

وطالبت القيادات، خلال مهرجان أقيم بمدينة غزة لإحياء الذكرى الـ14 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، الرئيس محمود عباس بضرورة عقد اجتماع الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير في القاهرة.

ووجه عضو المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان، رسالة إلى الرئيس محمود عباس، قال فيها: ”لا بد من التحرك فورًا إلى غزة.. وحشود غزة حصنك“.

وأكد دحلان أن عباس يواجه صفقة القرن ”بالكلام فقط“، مطالبًا إياه بتحويل هذا الكلام إلى سلوك، وقال: ”استقطب يا أبي مازن بهذا الجيش الفتحاوي لكي تستطيع مواجهة صفقة القرن“.

وجدد دحلان دعوته إلى عقد اجتماع الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير في القاهرة، داعيًا القوى الوطنية والإسلامية في غزة للتوافق على برنامج كفاحي يعزز صمود الشعب الفلسطيني.

وتابع: ”لا زالت تجربة أبي عمار حاضرة، رغم هذه السنوات العجاف التي تشهد انقسامًا وتراجعًا للقضية“، مؤكدًا أنه لو كان أبو عمار حيًا، لتقدم الصفوف ببندقيته وكوفيته.

من جانب آخر، دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، كافة الأطراف الفلسطينية إلى ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة على قاعدة الشراكة الوطنية.

وطالب البطش الرئيس الفلسطيني محمود عباس برفع العقوبات كافة عن قطاع غزة، مبديًا شكره لمصر؛ لرعايتها جولة جديدة من المصالحة في الأيام المقبلة.

من جهته، قال مسؤول التيار الإصلاحي في حركة فتح بقطاع غزة، ماجد أبو شمالة، إن غزة تُحاصر بقرار رسمي، مؤكدًا أنه  لا انتصار بدون الوحدة الوطنية، وأن غزة تصنع الانتصار وستبقى مصنع الرجال.

وأشار إلى أن أبا عمار كان يحرص على عدم قطع رواتب أحد، حتى ”الجواسيس“ لم يقطع عنهم رواتبهم.

ونوه أبو شمالة إلى أن أبا عمار كان يقاتل من أجل وقف التهويد في القدس، واليوم القدس تهود والضفة تبلع بالمستوطنات وغزة تحاصر، متسائلًا: ”لمصلحة من؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com