قيادي صدري يكشف خبايا صالات القمار المنتشرة في بغداد

قيادي صدري يكشف خبايا صالات القمار المنتشرة في بغداد

المصدر: بغداد- إرم نيوز

كشف القيادي في التيار الصدري ورئيس لجنة الأمن العراقية سابقًا حاكم الزاملي، الجمعة، عن عائدية صالات القمار المنتشرة في بغداد، مشيرًا إلى أنها مرتبطة بجهات خارجية في تركيا ولبنان، بحماية مليشيات مسلحة.

وقال الزاملي في تصريحات صحافية، إن ملف صالات القمار والنوادي من الملفات الشائكة، إذ تديره عصابات ”قذرة“ مرتبطة بمليشيات مسلحة وتمتلك قوة وسلاحًا، وتمتلك أيضًا تراخيص، مضيفًا أنه أرسل الكثير من الكتب والمخاطبات إلى الجهات المعنية للحدّ من تلك الصالات، لكن دون جدوى.

وأشار الزاملي، إلى أن ”هذه القاعات مفتوحة في أربعة فنادق خمسة نجوم مهمة في العاصمة بغداد، ويفترض أن تكون هذه الفنادق واجهة البلد، مبينًا أن ”هذه الفنادق فارغة الآن بعد سيطرة العصابات عليها واستغلالها  كقاعات للقمار“.

وتتهم حركة عصائب أهل الحق بقيادة قيس الخزعلي بإدارة مراكز المساج والنوادي الليلية لتمويل نشاطاتها، ودفع رواتب عناصر الحركة، والإنفاق على أوجه الفعاليات الأخرى.

وسعت حركة عصائب أهل الحق وبقوة للحصول على وزارة الثقافة، وقدمت مرشحها لذلك، لكن رفض التيار الصدري حال دون تمريره في البرلمان العراقي.

وتُتهم فصائل مسلحة بشكل متكرر بأنها تقدم الحماية لمحال بيع الخمور، والأندية الليلية مقابل مبالغ مالية تقدمها تلك المراكز على شكل “أتاوات”، وهي اتهامات مُتداولة حدّ الانتشار، لدرجة أن النائب في البرلمان العراقي فائق الشيخ علي اتهم في تصريح متلفز من داخل البرلمان أطرافًا برعاية تلك النشاطات”.

وتشير تقارير إعلامية عراقية إلى أن حركة العصائب تسعى من خلال وزارة الثقافة للحصول على وزارة السياحة المدمجة فيها، لتعزيز مكاسبها وفرض شروط جديدة على العمل في هذا القطاع والحصول على المزيد من الأموال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com