عودة ابنة رئيس حزب الأمة السوداني للخرطوم رغم أوامر القبض عليها (صور)

عودة ابنة رئيس حزب الأمة السوداني للخرطوم رغم أوامر القبض عليها (صور)

المصدر: عوض جاد – إرم نيوز

عادت نائب رئيس حزب الأمة القومي السوداني، مريم الصادق المهدي، ابنة رئيس الحزب، إلى الخرطوم مساء اليوم الجمعة، قادمة من لندن، رغم صدور أوامر قبض في مواجهتها ووالدها.

وخاطبت مريم فور وصولها عددًا من منسوبي الحزب الذين نظموا احتفالًا بعودتها في دار الحزب بأم درمان، ولم يعترض أحد من السلطات طريقها.

وأكدت مريم إكمال الاستعداد التنظيمي والوطني لبناء السودان ”الذي يستحقه أهله“، وقالت: ”نبدأ باستعداد أساسي لاستقبال رئيس الحزب قائد الركب يوم 19 ديسمبر“. وأردفت: ”لا يضيع حق من ورائه مطالب“.

 

وكانت نيابة أمن الدولة في السودان أصدرت، أمس، أمرًا بالقبض على رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، رئيس تحالف نداء السودان المعارض ”وآخرين“ في بلاغ تحت المواد (21، 25، 26، 50، 51، 53، 63 و66) من القانون الجنائي لسنة 1991م، ومادة أخرى ذات صلة بقانون مكافحة الإرهاب.

وتشمل الاتهامات ”الاشتراك الجنائي وتقويض النظام الدستوري والتحريض على الدولة وإشاعة الفتن والتجسس ونشر الأخبار الكاذبة“، حيث تصل عقوبة بعضها إلى الإعدام، فيما لم تشر النيابة صراحة لأسماء بقية المطلوبين.

وظل الصادق المهدي خارج السودان لحوالي عام كامل متنقلًا بين القاهرة وأديس أبابا ودبي ولندن وغيرها من العواصم، حتى استقر في بريطانيا بعد أن أبعدته السلطات المصرية.

وحددت أجهزة حزب الأمة التاسع عشر من كانون الأول/ ديسمبر المقبل، لعودة رئيسه، وتوقع المهدي وحزبه اتخاذ إجراءات قانونية، ووجه بتشكيل لجنة قانونية للدفاع عنه حال قرر النظام محاكمته، بالرغم من إعلان حزب المؤتمر الوطني الحاكم ترحيبه بإعلان عودة المهدي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com