المرشح اليهودي المتشدد يفوز برئاسة بلدية القدس المحتلة

المرشح اليهودي المتشدد يفوز برئاسة بلدية القدس المحتلة

المصدر: فريق التحرير

فاز مرشح يهودي متشدّد في انتخابات رئاسة بلدية القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، في جولة إعادة أمام مرشح علماني لشغل منصب يُشكل حكم إسرائيل للمدينة المقدسة الواقعة في قلب الصراع مع الفلسطينيين.

وتغلب موشي ليون، الذي يرتدي القلنسوة اليهودية، على عوفر بركوفيتش نائب رئيس البلدية البالغ من العمر 35 عامًا في جولة الإعادة التي جرت لعدم حصول أي من الرجلين على الأصوات الكافية لتحقيق الفوز من الجولة الأولى التي خاضها خمسة مرشحين قبل أسبوعين.

ويحظى ليون بتأييد اثنين من أعضاء مجلس الوزراء اليميني برئاسة بنيامين نتنياهو.

وأوضحت النتائج شبه النهائية لجولة الإعادة التي جرت أمس الثلاثاء اقتراب ليون من الحصول على 52% من الأصوات.

وجاء الاقتراع في إطار انتخابات بلدية أجريَت في إسرائيل خاضها كثير من المرشحين كمستقلين أو على قوائم حزبية غير تقليدية؛ ما يجعل من الصعب قياس أي أثر سياسي واسِع للنتائج.

وجاء زئيف إلكين العضو البارز في حزب وحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في المركز الثالث في الانتخابات.

وقاطع الفلسطينيون الذين يمثلون ثلث سكان القدس التصويت. ويعيش الفلسطينيون في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967 وضمَّتها في خطوة لم يتم الاعتراف بها دوليًّا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com