إسرائيل تفرج عن الأسير الفلسطيني خضر عدنان

إسرائيل تفرج عن الأسير الفلسطيني خضر عدنان

المصدر: الأناضول

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، أن السلطات الإسرائيلية أفرجت، مساء الثلاثاء، عن القيادي في حركة ”الجهاد الإسلامي“ الفلسطينية، خضر عدنان، بعد خوضه إضرابًا عن الطعام لنحو شهرين.

وقالت الهيئة (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية)، في بيان مقتضب، إن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن خضر عدنان بعد إضراب عن الطعام دام 58 يومًا، دون أن تذكر الجهة بالتحديد التي أفرجت عنه.

واعتقل عدنان، وهو من مدينة جنين، شمال الضفة الغربية، في 11 كانون الأول/ ديسمبر 2017.

ونهاية تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أصدرت محكمة إسرائيلية حكمًا بالحبس مدة عام، وغرامة مالية، بحق المعتقل الفلسطيني، خضر عدنان، تحسب منها فترة الاعتقال.

وخاض ”عدنان“ وهو من مدينة جنين، شمال الضفة الغربية إضرابًا عن الطعام مدة 58 يومًا؛ احتجاجًا على استمرار اعتقاله إداريًا.

وتتهم السلطات الإسرائيلية ”عدنان“، بالانتماء لحركة ”الجهاد الإسلامي“، وبممارسة نشاطات مساندة للمعتقلين الفلسطينيين.

ومنذ عام 2012 حتى العام الحالي، تعرض عدنان للاعتقال عدة مرات خاض خلالها ثلاثة إضرابات عن الطعام؛ رفضًا للاعتقال الإداري.

والاعتقال الإداري، هو قرار اعتقال دون محاكمة، تُقرّه المخابرات الإسرائيلية بالتنسيق مع قائد ”المنطقة الوسطى“ (الضفة الغربية) في الجيش الإسرائيلي مدة تتراوح بين شهر إلى 6 أشهر، ويتم إقراره بناء على ”معلومات سرية أمنية“ بحق المعتقل.

ومن الممكن أن تمدد السلطات الإسرائيلية الحكم الإداري، مرات عديدة، بذريعة أن المعتقل يعرض أمن إسرائيل للخطر.

وتعتقل السلطات الإسرائيلية أكثر من 6 آلاف فلسطيني في سجونها، منهم 52 سيدة، ونحو 200 طفل، وقرابة 430 معتقلًا إداريًا.