فتح تطالب حماس بالإفراج عن معتقليها في غزة خشية استهدافهم

فتح تطالب حماس بالإفراج عن معتقليها في غزة خشية استهدافهم

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

طالبت حركة ”فتح“ غريمتها في غزة حركة ”حماس“، بالإفراج عن معتقليها السياسيين داخل المقرات الأمنية في ظل التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة، خشية استهداف تلك المقرات من جانب الاحتلال.

وقال المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبو سيف في تصريح لـ ”إرم نيوز“ حول الأمر: ”إن حركة حماس تحتجز ما يزيد عن 50 معتقلًا سياسيًّا داخل مقراتها الأمنية ولا بد من إطلاق سراحهم حتى لا تُعرَّض حياتهم للخطر“.

وأضاف: ”إذا كانت حماس تنفي ذلك فيمكن لأي مراكز حقوقية أن تتأكد من الأمر بالعودة لعائلات المعتقلين والتأكد من صحة الأخبار التي نقولها“.

ودعا أبو سيف القوى الوطنيية والإسلامية في قطاع غزة ”للتدخل العاجل من أجل إنقاذ أرواح المعتقلين في ظل الإخلاءات التي تقوم بها حركة حماس للسجون“.

من جانب آخر قال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم :“إنه لا يوجد لدى الأجهزة الأمنية والشرطة أي موقوف على خلفية سياسية، وإن كل الموقوفين لدينا إما على قضايا جنائية وإما أمنية مرتبطة بالاحتلال والإضرار بالمقاومة“.

وأضاف البرزم في تصريح صحفي: ”لقد اتخذت وزارة الداخلية الإجراءات اللازمة من أجل تأمينهم في ظل التصعيد الحالي، وأن التصريح الصادر عن حركة فتح بهذا الخصوص يفتقر للمصداقية ويثير الاستغراب في هذا الوقت الذي يجب فيه الابتعاد عن كل ما يشوّش حالة الاصطفاف الوطني في وجه العدوان“.

في الإطار ذاته، أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة ”فتح“ حسين الشيخ، اليوم الثلاثاء، أن ”الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرَّر اختصار جولته الخارجية والعودة إلى أرض الوطن، لمتابعة التطورات المتلاحقة، والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة“.

وأكد الشيخ أن ”الرئيس يواصل اتصالاته منذ مساء أمس وعلى المستويات كافة، لضمان وقف العدوان الإسرائيلي على غزة“.

وأعلن وزير الصحة الفلسطينية جواد عواد، عن إرسال قافلة أدوية من مستودعات الوزارة بنابلس، إلى مستودعاتها في قطاع غزة، بتعليمات من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله.

وأضاف عواد في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أنه يجري العمل حاليًّا على تجهيز قافلة الأدوية لتصل إلى قطاع غزة بأسرع وقت ممكن، وستضم القافلة أدوية خاصة بحالات الطوارئ وغرف العمليات والأمراض المزمنة، ومواد مخبرية وتجهيزات خاصة ببنوك الدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com