3 شهداء في قصف إسرائيلي على غزة.. والفصائل تقصف مستوطنات (فيديو)

3 شهداء في قصف إسرائيلي على غزة.. والفصائل تقصف مستوطنات (فيديو)

المصدر: سامح المدهون – إرم نيوز

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، استشهاد 3 مواطنين فلسطينيين وإصابة 3 آخرين بجروح، جراء قصف إسرائيلي على شمال وجنوب قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة، إن ”الشهداء هم: محمد زكريا إسماعيل التتري، ومحمد زهدي حسن عودة، وحمد محمد موسى النحال“.

وأفادت مصادر محلية، بأن الجيش الإسرائيلي استهدف نقطة عسكرية للمراقبة في منطقة بيت لاهيا شمال القطاع، ومرصدًا في جحر الديك شرق مخيم البريج وسط القطاع.

وقال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي إن الطائرات الحربية استهدفت أكثر من 20 هدفًا لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في غزة، مهددًا بتوسيع الهجمات الإسرائيلية على القطاع.

وأكدت مصادر إعلامية إسرائيلية، أن ”الجيش عزز قواته على الحدود المحاذية لقطاع غزة“.

في المقابل، تعرضت مستوطنات غلاف غزة مساء الإثنين، لقصف كثيف بالقذائف الصاروخية والهاون.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، الذراع المسلحة لحركة حماس، مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.

وذكرت في بيان أن ”الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة تعلن عن بدء قصف مواقع ومستوطنات العدو بعشرات الصواريخ ردًا على جريمة الأمس“، في إشارة الى العملية العسكرية الإسرائيلية ليل الأحد الإثنين في قطاع غزة، التي أسفرت عن استشهاد 7 فلسطينيين أحدهم قائد محلي في القسام.

وقالت صحيفة ”معاريف“ العبرية، إن أكثر من 80 صاروخًا أطلق من غزة خلال دقائق، وأصاب بعضها منزلًا في مستوطنة ”نيتوفيت“، وسقط آخر في منطقة ”كريات جاد“.

وأضافت الصحيفة أن ”أكثر من 19 إسرائيليًا أصيبوا بينهم حالتين خطيرتين جراء رد الفصائل الفلسطينية على القصف الإسرائيلي على غزة“.

وأفاد موقع ”والا“ العبري بأن حريقًا اندلع في مستوطنة سديروت، جراء سقوط صاروخ داخل مخبز.

وأعلنت غرفة العمليات المشتركة التابعة للفصائل الفلسطينية، مساء الإثنين، استهداف حافلة إسرائيلية بصاروخ ”كورنيت، شرق جباليا على حدود قطاع غزة الشمالية.

وقالت الفصائل في بيان لها: ”تمكن مقاتلونا مساء الإثنين من استهداف حافلة صهيونية تقل عدداً من جنود الاحتلال في منطقة أحراش مفلاسيم شرق جباليا بصاروخ موجه من طراز كورنيت“.

وأضافت الفصائل في بيانها أن ”هذا الصاروخ أدى إلى إصابتها بشكل مباشر واشتعال النيران فيها ومقتل وإصابة من كان بداخلها“.

وأصدرت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية تعليمات جديدة للسكان في مستوطنات غلاف غزة؛ لـ“التعامل بحذر مع الأوضاع الأمنية المتوترة“، وقررت منع الحركة والتنقل تمامًا بين المستوطنات.

وذكرت القناة الإسرائيلية السابعة، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان ”يعقدان جلسة أمنية لتقدير الموقف، وذلك في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بالقدس“.

وفي ظل هذا التصعيد، أفادت مصادر إعلامية فلسطينية بأن مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، يجري ”اتصالات مكثفة لوقف التوتر الأمني في قطاع غزة“.

وأكدت المصادر أن ”هناك محاولات أممية ومصرية لوقف التصعيد، والعودة إلى الهدوء عقب الأحداث الأخيرة في القطاع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة