الشاهد: هناك أطراف سعت لضرب علاقتي بالرئيس السبسي (فيديو)

الشاهد: هناك أطراف سعت لضرب علاقتي بالرئيس السبسي (فيديو)

المصدر: يحيى مروان - إرم نيوز

قال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، إن حكومته تعرَّضت إلى نيران صديقة، أقوى من قصف المعارضة، لافتًا إلى أن كثيرًا من الأطراف تعتبر نفسها مساندة للحكومة، لكنها لا تفوّت أي فرصة لضرب الحكومة.

وأشار الشاهد خلال خطاب ألقاه في البرلمان التونسي، بمناسبة إجراء تعديل وزاري، إلى ”وجود أطراف لم يسمها، تعمل على ضرب علاقته بالرئيس الباجي قائد السبسي“، مشددًا على أنه ”لن يسمح لهذه الأطراف بإحداث فجوة مع الرئيس“ .

وثمّن رئيس الحكومة خطاب رئيس البلاد، الذي أكّد فيه تمسكه بالدستور والدولة، مؤكدًا  أنه يعترف بالدور التاريخي والسياسي للسبسي“ .

وأقر بأن ”الأزمة السياسية التي تعيشها تونس، أثّرت بشكل كبير على مردود الحكومة التي لم تجد سندًا سياسيًّا يدعمها“، رافضًا في الوقت ذاته، وصف التعديل الوزاري ”بالانقلاب الناعم“، لافتًا إلى أنه ”يؤمن بالديمقراطية ولا يؤمن بالانقلاب مهما كان ناعمًا أو خشنًا“، وفق تعبيره.

وأوضح أنه ”أقدم على إجراء التعديل لمعرفة من يقف مع الحكومة ممن يقف ضدها“، منوهًا إلى أن ”الأمر لم يعد واضحًا في الفترة الأخيرة، بسبب التجاذبات السياسية الحادة“ .

وأفاد الشاهد بأن ”تونس حقّقت نسبة نمو اقتصادي بلغت 2.5% في الثلث العام الجاري، و28% في الثلث الثاني من العام ذاته، مشيرًا إلى أنه ”كان بالإمكان تحقيق نسب أفضل إن وجدت الحكومة الدعم اللازم“. .

يذكر أن التعديل الوزاري الذي أجراه الشاهد على حكومته، واجه انتقادات لاذعة بلغت حد المطالبة بإسقاط رئيس الحكومة، على اعتبار أنه أحدث وزارات جديدة دون أن يعقد اجتماع مجلس وزراء، لإقرار هذه الوزارات كما ينص الدستور التونسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com