فيديو للسفير القطري العمّادي في غزة يثير سخرية الفلسطينيين

فيديو للسفير القطري العمّادي في غزة يثير سخرية الفلسطينيين

المصدر: غزة- إرم نيوز

تداول نشطاء فلسطينيون، فيديو للسفير القطري محمد العمّادي، أثناء تواجده على الحدود الشرقية لقطاع غزة .

ويُظهر الفيديو العمّادي برفقة عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، وهو يوصيه بالحفاظ على الهدوء على السياج الأمني خلال فعاليات مسيرة العودة.

View this post on Instagram

@eremnews . . . تداول نشطاء فلسطينيون، فيديو للسفير القطري محمد العمّادي، أثناء تواجده على الحدود الشرقية لقطاع غزة . ويُظهر الفيديو العمّادي برفقة عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، وهو يوصيه بالحفاظ على الهدوء على السياج الأمني خلال فعاليات مسيرة العودة. وبيّن الفيديو المتداول العمّادي، وهو يوصي الحية بأهمية الهدوء، قائلًا له : ( نبي هدوء ) ويكررها أكثر من مرة . وأحدث الفيديو موجة كبيرة من سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ، إذ اعتبروا أن الكلمة تحمل في طياتها قرارًا قطريًا بالتوافق مع إسرائيل لإعادة الهدوء على حدود غزة، مقابل الأموال القطرية التي أدخلتها إسرائيل لموظفي حركة حماس، كخطوة على طريق التهدئة. #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #لايك #لايكات #تفاعل #لايكات #السعودية #مصر #السودان #سوريا #لبنان #اليمن #البحرين #الكويت #الإمارات #فلسطين #قطر #غزة #السفير_القطري #حماس #خليل_الحية #اسرائيل #الاحتلال #اعمار #Gaza #Qatar

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وبيّن الفيديو المتداول العمّادي، وهو يوصي الحية بأهمية الهدوء، قائلًا له : ( نبي هدوء ) ويكررها أكثر من مرة .

وأحدث الفيديو موجة كبيرة من سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ، إذ اعتبروا أن الكلمة تحمل في طياتها قرارًا قطريًا بالتوافق مع إسرائيل لإعادة الهدوء على حدود غزة، مقابل الأموال القطرية التي أدخلتها إسرائيل لموظفي حركة حماس، كخطوة على طريق التهدئة.

على المستوى الشعبي الفلسطيني، لم يسلم العمّادي من الانتقادات اللاذعة بعد الفيديو المتداول .

الناشط الفلسطيني عامر بعلوشة، قال في تعليق على موقع فيس بوك: ”تخيلوا لو أبو مازن اللي همس، وقال نبي هدوء؟ ، كان تسجلت، وتعممت، ويسقط الخائن العدو لتضحيات شعبنا ”.

أما الشاب أنس صلاحات ، علّق قائلًا : ”التعليمات مباشرة من الميدان، العمادي للحية نبي هدوء … نبي هدووووء! والرد كان حاسمًا (ماشي) !“

وتسعى قطر لتثبيت تهدئة بين حركة حماس وإسرائيل، مقابل ضخ الأموال القطرية إلى غزة بالإضافة لإقامة بعض المشاريع ، ما اعتبرته حركة فتح مقايضة الدم الفلسطيني بالمال القطري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com