المستوطنون يصعدون من اعتداءاتهم في الضفة عقب عملية القدس – إرم نيوز‬‎

المستوطنون يصعدون من اعتداءاتهم في الضفة عقب عملية القدس

المستوطنون يصعدون من اعتداءاتهم في الضفة عقب عملية القدس

المصدر: رام الله - من مي زيادة

أكد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس لـ ”إرم“ ، أن المستوطنين يصعدون من اعتداءاتهم تحت حماية أمنية إسرائيلية في مدن الضفة الغربية.

ويأتي ذلك عقب تنفيذ الشابين غسان وعدي أبو جمل من جبل المكبر لهجوم على كنيس يهودي أسفر عن مقتل خمسة إسرائيليين وإصابة 13 آخرين وصفة حالتهم بالخطيرة والمتوسطة.

ففي بلدة عوريف جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، هاجم عشرات المستوطنين، مدرسة ذكور عوريف الثانوية.

وقال دغلس إن مجموعة من المستوطنين هاجموا المدرسة في محاولة للاعتداء على الطلبة.

وأضاف أن مواجهات اندلعت في المنطقة، وتم إخلاء المدارس من الطلبة والمعلمين، وأن جنود الاحتلال حضرت إلى المكان وأطلقت قنابل الغاز بشكل كثيف، حيث أصيب عدد كبير من المواطنين بالاختناق نتيجة قنابل الغاز التي أمطرها الجنود عليهم، مؤكدًا استخدام الاحتلال للصحفيين كدروع بشرية.

وعلى مفترق طريق ”يتسهار“ فإن المستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين بحماية جيش الاحتلال.

وأكد دغلس أن كل من مداخل بلدات جيت وحوارة مغلقة، بسبب هجمات المستوطنين وتشدد قوات الاحتلال على المركبات الداخلة والخارجة لمدينة نابلس، وعلى حاجزي ”حوارة“ و ”زعترة“.

في حين تظاهر عدد من المستوطنين من مستوطنة ”قدوميم“ القريبة من مدينة قلقيلية على الشارع الرئيس، وألقو الحجارة على مركبات الفلسطينيين المارة.

كما شهدت بلدة الرام شمال مدينة القدس مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال.

وأضافت مصادر محلية لـ ”إرم“، أن الطريق بالقرب من مسوطنة ”غوش عتصيون“ شمال الخليل مغلقة بسبب المستوطنين.

وفي رام الله، احتشد عدد كبير من المستوطنين على مدخل مستوطنة ”عطيرت“ مقابل بلدة أم صفا شمال رام الله، وتجمع عدد كبير من جنود الاحتلال على حاجز ”عطارة“ شمال رام الله.

هذا وأكد دغلس أن المستوطنين سينفذون ردًا على عملية القدس في الساعات القادمة، ولن تتوقف عمليات اعتداءاتهم على المواطنين ومركباتهم وممتلكاتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com